الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"الغابة الخرسانية" في بريشتينا تتجمل برسوم الجرافيتي

تحاول بريشتينا، المعروفة باسم عاصمة الخرسانة، تجميل صورتها الباهتة والرمادية من خلال رسومات نابضة بالحياة على الجدران والمباني، مما يساعد على تحويل الأماكن العامة إلى مناطق أكثر جاذبية وحيوية.

وشارك ما يزيد على 100 فنان من 28 دولة في الرسم على جدران بمساحة إجمالية 2000 متر مربع في الطريق (باء) في بريشتينا عاصمة كوسوفو ضمن مهرجان على مدار الأيام الثلاثة الماضية.

يفصل هذا الطريق بين مبان قديمة من العهد الشيوعي غربا وأخرى جرى بناؤها حديثا في الشرق، وجميعها تشترك في شح المساحات التي يمكن أن تخصص للاستخدام العام والكثير من الخرسانة.

وقال أجون جيليلي، منظم مهرجان (ميتنج أوف ستايلز كوسوفو) “لقاء الأنماط الفنية في كوسوفو”، “عندما ترى الخرسانة، فإنها تعطيك الانطباع بأن (المكان) لا يزال قيد الإنشاء… وعندما يرى الفنانون هذه المواقع، فإنهم يقولون…’هذا أفضل مكان للرسم’”.

تأسست منظمة غير ربحية تحمل الاسم نفسه، (ميتنج أوف ستايلز)، في منتصف التسعينيات في ألمانيا لدعم الفنانين الذين يمكنهم الرسم بشكل قانوني على مساحات تقدر بآلاف الأمتار المربعة من المناطق المهجورة.

ونظمت هذه المؤسسة منذ إنشائها أكثر من 400 فعالية مماثلة لمساعدة آلاف الفنانين في جميع أنحاء العالم.

شارك دانيال شارون، وهو فنان من لندن، مع شقيقه برسوم جرافيتي مستوحاة من فيلم (كريتشر فروم ذا بلاك لاجون)، وهو فيلم رعب بالأبيض والأسود يعود لخمسينيات القرن الماضي.

وقال شارون “أعتقد أنه سيكون حقا أمرا إيجابيا (بصريا وسياحيا) إذا سمحوا بالمزيد من اللوحات الجدارية” في الأماكن العامة.

وبعد انتهاء الحرب في كوسوفو في عام 1999، شهدت الدولة الواقعة في منطقة البلقان طفرة في البناء، غير أن الحكومة قالت إن أكثر من 70 بالمئة من الشقق والمنازل تم تشييدها دون موافقة رسمية.

وتعهدت الحكومة بتقنين أوضاع معظم تلك المباني.

    المصدر :
  • رويترز