الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بسبب كيس سكر.. فنان مصري يوثق تعرضه ووالدته للضرب

وثق فنان مصري مقطع فيديو لواقعة تعرضه ووالدته للضرب داخل مول تجاري شهير بسبب رفض إدارة المول بيع سكر لهما.

وقال الفنان كريم مغاوري، نجل الفنان سامي مغاوري، إنه ذهب مع والدته إلى أحد المولات الشهيرة بمنطقة الشيخ زايد جنوب القاهرة لشراء احتياجاتهما من السلع، وطلب شراء كمية من السكر تكفي العائلة، لكن إدارة المول رفضت بيعه لهما بزعم عدم توافره.

وأكد الفنان المصري أنه شاهد توافر أكياس السكر داخل المول فطلب مجددا شراء ما يحتاجه من المتوافر لديهم لكنهم لم يستجيبوا له، واستدعوا أفراد الأمن الذين اعتدوا عليه وعلى والدته وتسببوا في إصابتها وتعرضها لنزيف من الفم.

وعلى حسابه في “فيسبوك”، وثق الفنان المصري في فيديو منفصل تواجد كميات من السكر داخل المتجر، مؤكدا أن إدارة المتجر أخفته عن المستهلكين، وهدد بمقاضاتهم لإخفائهم سلعة استراتيجية عن الجمهور.

وأعلن مغاوري أنه سيتقدم ببلاغ لوزارة التموين يتهم خلاله إدارة المول بإثارة أزمة السكر، مشيرا إلى أن إلإدارة حاولت احتواء الأمر بعدما شاهدته يقوم بتصوير الواقعة بالفيديو وعرضت عليه شراء نحو 20 كلغ من السكر لكنه رفض.

يذكر أن الفنان كريم مغاوري وهو نجل الفنان سامي مغاوري، من مواليد العام 1985، تخرج من قسم التمثيل والإخراج بالمعهد العالي للفنون المسرحية في عام 2007، وشارك بالتمثيل في العديد من الأفلام السينمائية والأعمال التلفزيونية، منها مسلسل “مش فريندز”، كما شارك في العام 1994 في مسرحية” تكسب يا خيشة”، وكان طفلًا.

شارك كريم أيضا في فيلم “إوعى وشك” عام 2003 مع الفنانين منة شلبي وأحمد رزق وأحمد عيد، ثم شارك بعد تخرجه في عام 2007 في فيلم “على جنب ياسطى” والجزء الرابع من مسلسل “نصيبي وقسمتك” الذي عُرض في عام 2022.

يذكر أن مصر تواجه أزمة حاليا في توافر سلع استراتيجية مع ارتفاع كبير وغير مسبوق في أسعار بعضها مثل السكر، والتي أرجعها خبراء ومحللون إلى شح المعروض من المصانع والمنتجين، ولجوء العديد من التجار والموزعين لحجب السلعة لتحقيق مكاسب مالية وبيعها بأسعار تقترب من ضعف السعر الرسمي.

ووفق بيانات وزارة التموين والتجارة الداخلية، فإن المخزون الاستراتيجي من السكر يكفي حتى يوليو المقبل، فيما توقع مسؤولون انتهاء الأزمة قريبا بعد قرار الحكومة المصرية أمس استيراد مليون طن.

ووافق مجلس الوزراء، في اجتماعه أمس الأربعاء، بالعاصمة الإدارية الجديدة، على استيراد مليون طن سكر خلال هذا العام، على أن يتم بصورة عاجلة استيراد 300 ألف طن كمرحلة أولى، وهو ما بدأت في استيراده وزارة التموين بالفعل.

وقال رئيس الوزراء إن المرحلة القادمة ستشهد توفير السكر بكميات كبيرة في الأسواق، للعمل على إنهاء هذه المشكلة، وزيادة منافذ البيع، وتيسير نقل السكر إلى المحافظات المختلفة.

وتنتج مصر نحو 2.7 مليون طن، في حين يبلغ متوسط الاحتياجات السنوية 3.5 مليون طن تقريباً، كما تزرع مساحات تتجاوز 300 ألف فدان بقصب السكر، و650 ألف فدان من بنجر السكر سنويا.