استمع لاذاعتنا

زفاف فاليري أبو شقرا ينتهي بطريقة غير سعيدة..وما علاقة يمنى شري؟

أثار دخول ملكة جمال لبنان السابقة فاليري أبو شقرا إلى القفص الذهبي جدلا على وسائل التواصل الاجتماعي من خلال زواجها من رجل الأعمال زياد عمار في حفل زفاف ملكي أقيم في بكركي بحضور كبير، ويذكر أن فستان زفاف فاليري من تصميم دار أزياء “ديور”.

كما أطلت في حفل زفافها بفستان ثان قصير من طبقتين مع بعض المدعويين، فارتفعت الأصوات المُعترضة عبر منصّات التواصل الإجتماعي بسبب تنظيم حفل الزفاف خلال فترة الإقفال في لبنان بسبب كورونا، واتهم البعض الثنائي بمخالفة القوانين.

وكانت الإعلاميّة يمنى شرّي قد سجلت إعتراضها في تغريدةٍ أطلقتها عبر تويتر تساءلت فيها “عم شوف عرس فاليري ابو شقرا من بكركي على إنستغرام! ألف مبروك وهي من الصبايا اللي بحبّن كتير، بس نحنا ليه قاعدين بالبيت؟ في إقفال للبلد ولمنع التجمعات أو لاء؟! في كورونا وإجراءات أو لا؟!”.

كانت يمنى شري أول من كشف النقاب عن نهاية الزفاف بطريقة غير سعيدة ، معلنة الأخبار التي تدخلت فيها قوى الأمن لإيقاف الحفل ، لذلك كتبت: “ينفذ الدرك القانون ويوقفون زفاف فاليري أبو شقرة. لتاتا أو لأربعة. ”

وعندما قام البعض بالتشكيك بمعلومات يمنى وبأن حفل الزفاف انتهى ولم يتوقّف، ردّت الأخيرة “العرس للأسف توقّف وبكلّ محبّة واحترام”.

ودرست أبو شقرا إذاعة وتلفزيون في الجامعة اللبنانية الأمريكية في بيروت، شاركت في مسابقة ملكة جمال لبنان وحازت على اللقب، مثلت بلدها لبنان في مسابقة ملكة جمال العالم عام 2015 وحلت ضمن الـ 5 الأوائل. حصلت على لقب أجمل وجه لعام 2015.