الخميس 12 محرم 1446 ﻫ - 18 يوليو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عارضة الأزياء ناعومي كامبل تقيم معرضا بمتحف فيكتوريا وألبرت في لندن

ستأتي ناعومي كامبل بمظهرها الأنيق ومشيتها المميزة في عروض الأزياء إلى متحف فيكتوريا وألبرت في لندن هذا الأسبوع لتقيم معرضا جديدا يقول المتحف إنه الأول من نوعه لعارضة أزياء.

ويتناول معرض “ناعومي: في عالم الموضة” مسيرة واحدة من أشهر الوجوه في عالم الأزياء عبر تقديم إطلالاتها المميزة وتأثيرها ونشاطها.

ويضم المعرض، الذي يفتح أبوابه أمام الجمهور يوم السبت، ملابس أنيقة وأحذية عالية الكعوب بشدة، بالإضافة إلى عرض لصور كامبل أثناء عروض الأزياء ومن على أغلفة المجلات، من اختيار رئيس تحرير مجلة فوج البريطانية السابق إدوارد إنينفول.

وقالت سونيت ستانفيل، كبيرة أمناء الموضة في متحف فيكتوريا وألبرت، لرويترز اليوم الأربعاء “أقيمت معارض كثيرة جدا عن مصممي الأزياء ومصوري الأزياء، لكن العارضات استبعدن غالبا من القصة”.

وأضافت “مسيرة ناعومي كامبل الرائعة على مدى 40 عاما… تثبت حقا أنها قدوة في هذا المجال، ليس فقط لأنها تعمل مع أفضل المصممين والمصورين والمجلات في الصناعة، بل لأنها تستخدم أيضا منصتها لتسليط الضوء على المشوار المهني للمبدعين الصاعدين”.

وبدأت كامبل (54 عاما)، مسيرتها المهنية وهي لا تزال شابة يافعة وعملت عارضة أزياء لعلامات تجارية كبيرة مثل فيرساتشي وشانيل وبرادا ودولتشي آند جابانا، وغيرها. وتساند أيضا المصممين الأفارقة.

وكانت هي أول عارضة أزياء سوداء تظهر على أغلفة مجلة فوج الفرنسية ومجلة تايم، وكانت أيضا أول عارضة أزياء سوداء تظهر على غلاف عدد سبتمبر أيلول الرئيسي لمجلة فوج الأمريكية.

وتضم المعروضات طائفة من تصاميم أسماء شهيرة في عالم الأزياء مثل الراحل جياني فيرساتشي وعز الدين علية بالإضافة إلى مصممين أفارقة مثل كينيث إيزي وتيبي ماجوجو.

ومن بين المعروضات فستان براق لدولتشي آند جابانا ارتدته ناعومي كامبل في آخر يوم لها في الخدمة المجتمعية في أحد مستودعات القمامة في نيويورك، بعد اعترافها بالذنب في رشق مدبرة منزلها بهاتف أثناء شجار حول سروال من الجينز.

ومن المعروضات أيضا حذاء أزرق سقطت ناعومي وهي ترتديه على الممشى في عرض تصاميم فيفيان ويستوود لخريف وشتاء 1993.

ويتضمن المعرض الذي يستمر حتى السادس من أبريل نيسان 2025 تعليقات مكتوبة وصوتية من كامبل عن أهم اللحظات في مشوارها المهني، بالإضافة إلى ممشى مؤقت لمن يردن تقليد مشيتها.

    المصدر :
  • رويترز