استمع لاذاعتنا

عصابة تنفذ واحدة من أغرب عمليات السرقة

سجل قضاء سوران التابع لمحافظة أربيل (شمالي العراق) واحدة من أغرب عمليات السرقة، عبر قيام عصابة بسرقة نحو أربعين كيلوغراما من الذهب، إضافة إلى ثلاثمئة ألف دولار أميركي من داخل أحد المحلات التجارية وسط القضاء.

صاحب المحل المسروق كيفي دركليي وكعادته كل صباح توجّه إلى محله الذي يملكه في سوران، إلا أنه فوجئ بعد فتح المحل بتعرضه للسرقة رغم أن الباب سليم، إلا أنه لم يجد “خزينة المحل” التي كان يحفظ فيها الذهب والنقود على عمق 2.5 متر تحت الأرض، فسارع لإخبار الجهات المعنية على الفور.

وبعد التحقيق في الحادثة، تبيّن أن المحل تعرّض لعملية سرقة غريبة وفريدة، حيث تمت عبر الوصول للمحل من داخل مجاري الصرف الصحي، وحفر نفق بطول تسعمئة متر تحت الأرض إلى أسفل المحل.

وتشير المعلومات الأولية من المصادر المعنية إلى أن عملية الإعداد للسرقة استغرقت على ما يبدو عدة أيام، مع استخدام آلات ومعدات مختلفة لتنفيذها، ومنها ما يتعلق بأجهزة الأكسجين، لتساعد على التنفس في النفق تحت الأرض.

ورغم مرور عدة أيام على الحادثة، فإن قوات الأمن ما زالت عاجزة عن الوصول للعصابة، وسط شكوك بوقوف شبكة كبيرة مختصة في هذا العمل وراء الحادث.