الأثنين 4 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 28 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فيديو.. سوزان نجم الدين تنهار بالبكاء

دخلت الفنانة السورية سوزان نجم الدين في نوبة بكاء حادة، كاشفة النقاب عن حرمانها من رؤية أبنائها لمدة 5 سنوات كاملة.

وقالت سوزان نجم الدين، خلال حلولها ضيفة على برنامج “صاحبة السعادة” مع الإعلامية إسعاد يونس على قناة DMC المصرية: “ظللت 5 سنوات بعيدة عن أبنائي ولم أرهم مرة واحدة وهذه الفترة ذبحتني وذبحت أبنائي، موضحة أن هذا الغياب كان قسريا، وعندما عادوا فوجئت باختلاف تكوينهم الجسدي.

بكاء سوزان نجم الدين جاء عقب الاستماع إلى رسالة صوتية وجهها إليها أبناؤها عبر البرنامج، لتعلق قائلة: “أولادي عمرهم ما اشتكوا لي من شيء، وهذه لحظة رائعة وأنا فخورة برسالة أبنائي فهم أجمل وأكبر ثروة لي”.

وحول طريقتها في تربية أبنائها، قالت الفنانة السورية: “النظام هو أساس أي عائلة لذلك يجب تعليم الأبناء على النظام عندما يبلغوا سن 6 سنوات”.

وتطرقت سوزان نجم الدين خلال اللقاء إلى بدايتها الفنية، مشيرة إلى أنها بدأت العمل في مجال التمثيل وفي سن صغيرة، تحديداً خلال دراستها الجامعية، حيث تم اختيارها لبطولة مسرحية شبابية مع فرقة “زنوبيا”.

وقالت: “أثناء فترة الجامعة كنت أنوي الالتحاق بمعهد الفنون المسرحية ولكن من الصعب الجمع بين الفنون المسرحية وكلية الهندسة فاختارت دراسة الهندسة وحتى الآن ما زلت أمارس الهندسة بجانب احتراف الفن ولدي مكتب خاص في مجال الهندسة في دبي أديره بنفسي حتى الآن”.

بخصوص أصعب موقف مرت به منذ خوض العمل الفني، أشارت إلى أن ذلك يتعلق باللحظة التي عرف فيها والدها خبر عملها في التمثيل.

وقالت: “أثناء عرض المسرحية في افتتاح أحد المعارض في سوريا، كان والدي ضمن الحضور، وشاهدني بالمصادفة ولحسن حظي أنني لم أره وإلا ارتبكت على خشبة المسرح، وبعد انتهاء العرض علمت بوجوده ومغادرته غاضبا.

وأضافت: “شعرت بالقلق ورفضت العودة إلى المنزل خوفاً منه لمدة أسبوع حتى تدخل لي العديد من الأقارب وأصدقاءه ليتقبل بعد ذلك احترافي مجال التمثيل، ثم صار أكثر الداعمين لي في كل شيء”.

وحول علاقتها بالفنانين المصريين، قالت سوزان نجم الدين إنها سعدت بتجربة العمل مع الفنان محمود عبد العزيز في مسلسل ” باب الخلق ” وأمام الفنان حسين فهمي في مسلسل “وش تاني” وأنها كانت محظوظة بالعمل معهم.

كما وصفت الراحل الفنان هشام سليم بأنه كان راقيا ومهذبا، وفنان مختلف، وأنها استمتعت بالتمثيل معه في الجزء الثالث من مسلسل “كلبش”.

وأشارت الفنانة السورية إلى أنها قدمت تجربة واحده في السينما السورية وهي فيلم “أنا وأنت وأبي وأمي” عام 2015، بينما قدمت تجارب عديدة في السينما المصرية، من أبرزها فيلم “قط وفار” مع محمود حميدة وسوسن بدر، مشيرة إلى أنها استفادت جدا من رؤية وتوجيهات مخرج الفيلم تامر محسن.

وأضافت: “بيعجبني المخرج اللي بيهتم بكل تفاصيل الفنان لكي يخرج كل ما عنده حتى وأن تطلب إعادة المشهد عدة مرات”.