الجمعة 12 شعبان 1445 ﻫ - 23 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قبل ألعاب باريس 2024.. هل سيكون نهر السين آمنًا للسباحة؟!

اختبر رياضيو الثلاثي الأولمبيون مسابقة السباحة في نهر السين في باريس اليوم الأربعاء بعد 10 أيام من هطول الأمطار الغزيرة التي تسببت في انخفاض جودة المياه إلى ما دون الحد الأدنى من المعايير الصحية وإلغاء مسابقة أخرى للمياه المفتوحة.

وأصبح نهر السين في دائرة الضوء حيث من المقرر أن يكون المجرى المائي، الذي تم فيه حظر السباحة منذ فترة طويلة، مكانا لسباق ماراثون السباحة في الألعاب الأولمبية العام المقبل.

وقال متسابق الثلاثي كريستيان بلومنفيلت وهو يفرك بطنه قبل أن يغوص في الماء “دائما ما أغوص بفم مفتوح. لن يكون الأمر مضحكا إذا استيقظت صباح الغد مع … وجود أيا ما كان (في فمي)”.

وكان بلومنفيلت وآخرون يقفزون في المياه للتعود على المسار والتيارات المائية قبل حدث رسمي لاختبار المسار من المقرر اقامته غدا الخميس قبل أولمبياد باريس 2024.

وتم حظر الاستحمام في نهر السين منذ عام 1923 مع وعود بإعادة جودة المياه لطبيعتها وذلك منذ عام 1990، عندما تعهد رئيس بلدية باريس جاك شيراك، والذي بات الرئيس الفرنسي لاحقا، بجعل نهر السين آمنا للسباحة مرة أخرى.

وتأتي المخاطر من الأمطار الغزيرة، والتي يمكن أن تتسبب في طفح لمنسوب نظام الصرف الصحي في باريس وتصريفه في النهر، مما يؤدي إلى تلويثه ببكتيريا الإيكولاي والمكورات المعوية.

    المصدر :
  • رويترز