الجمعة 5 رجب 1444 ﻫ - 27 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قطر تخسر 3-1 وتقترب من وداع منافسات كأس العالم

أصبحت قطر صاحبة الضيافة قاب قوسين من الخروج من دور المجموعات لكأس العالم لكرة القدم عقب الخسارة الثانية على التوالي 3-1 من السنغال، لكنها سجلت على الأقل هدفها الأول في النهائيات برأسية البديل محمد مونتاري في استاد الثمامة بالدوحة (الجمعة 25-11-2022).

وأحيت بطلة أفريقيا آمالها بحصد أول ثلاث نقاط لتتساوى مع الإكوادور، التي هزمت قطر 2-صفر في المباراة الافتتاحية، وهولندا قبل مواجهتهما اليوم بالمجموعة الأولى.

وستودع قطر البطولة رسميا إذا فشلت الإكوادور في الفوز على هولندا اليوم.

وارتكب المدافع خوخي بو علام خطأ في إبعاد كرة قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول ليسمح للمهاجم بولاي ديا بالتسجيل من كرة منخفضة في أول تسديدة على مرمى الحارس مشعل برشم.

وتعرض أبطال آسيا لضربة أخرى في بداية الشوط الثاني حين ضاعف فمارا ديديو النتيجة من ضربة رأس بعد ركلة ركنية.

واستفاقت قطر متأخرا وكان يمكنها تقليص الفارق من عدة محاولات لعبد الكريم حسن والمعز علي وإسماعيل محمد، لكن حارس تشيلسي إدوار مندي تألق بشدة معوضا مستواه المحبط خلال الهزيمة 2-صفر من هولندا.

ونجح مونتاري أخيرا في منح قطر أول هدف في مشاركتها الأولى بكأس العالم من ضربة رأس متقنة بعد تمريرة إسماعيل محمد العرضية قبل 12 دقيقة من النهاية.

لكن البديل بامبا ديانج حول كرة عرضية إلى الشباك بسهولة ليضيف الهدف الثالث في الدقيقة 84 ويقضي على آمال قطر في تعادل متأخر.

وقال فيلكس سانشيز مدرب قطر في مؤتمر صحفي “التوقعات كانت أن نقدم أداء جيدا مع تنظيم كأس العالم، وهذا هو الحال” ممتدحا جهود لاعبيه.

وأضاف “يجب أن نستعد لمباراة هولندا ونعرف أنها ستكون أصعب. إنه منافس عظيم ويملك لاعبين رائعين”.

* تغيير الحارس أجرى المدرب سانشيز ثلاثة تغييرات على التشكيلة التي خسرت المباراة الافتتاحية، أبرزها استبدال الحارس سعد الشيب بمشعل برشم، كما استبعد المدافع بسام الراوي ولاعب الوسط عبد العزيز حاتم.

وبدت قطر متماسكة دفاعيا ولم تتعرض لتهديدات كثيرة في الشوط الأول.

وكانت أبرز محاولة للسنغال تسديدة إدريسا جانا جي بجوار القائم بالدقيقة 24.

وطالبت قطر بركلة جزاء حين سقط أكرم عفيف بعد التحام مع إسماعيلا سار في الدقيقة 34، لكن الحكم الإسباني أنطونيو ماتيو لاهوز رفض احتسابها وسط احتجاجات الجماهير في الاستاد الذي يسع 40 ألف متفرج.

وفقد بو علام تركيزه في تشتيت كرة لتتعطل تحت ساقه، ووجدها ديا هدية على طبق من ذهب للتسجيل.

وكانت الصدمة مبكرة لأصحاب الأرض بهدف ديديو بعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني، لكنهم رفضوا الاستسلام وسجلوا عبر مونتاري قبل أن يعيد ديانج الفارق إلى هدفين.

    المصدر :
  • رويترز