الجمعة 15 ذو الحجة 1445 ﻫ - 21 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مغنية أميركية تتهم الأمن بالعنصرية على السجادة الحمراء

خرجت الفنانة الأميركية كيلي رولاند عن صمتها لتكشف كواليس المشادة الكلامية التي نشبت بينها وبين حارسة أمن على السجادة الحمراء في مهرجان كان السينمائي، متهمة الأمن الفرنسي بالعنصرية.

وقالت المغنية السمراء البالغة من العمر 43 عاماً بعد يوم من الواقعة، أثناء حضورها حفل amFAR على هامش المهرجان: “هي -حارسة الأمن- تعرف ما حدث، وأنا أعرف ما حدث”، مضيفة “أنا لدي حدود وألتزم بها”.

كما أضافت: “كان هناك غيري من النساء على السجادة ولم يشبهنني ولم يتم توبيخهن أو دفعهن أو يُطلب منهن النزول”.

وكانت كيلي قد شوهدت في العرض الخاص لفيلم Marcello Mio وهي تقف أمام الصحفيين والمصورين بينما تستعجلها حارسة أمن وتضع ذراعها حولها كي تدخل إلى المسرح، ما أغضب المغنية، التي راحت تصرخ أثناء صعودها على السلم.

بينما حاول مساعدوها تهدئة الوضع بين الطرفين وسط الحضور وعدسات المصورين.

إلى ذلك، كشفت خبيرة في قراءة الشفاه ما قالته كيلي خلال “الخناقة” مع السيدة الفرنسية. وقالت جاكي برس لصحيفة “ديلي ميل”، إنه بعد أن بدا أن حارسة الأمن داست على فستان النجمة، اعتذرت، لترد كيلي قائلة: “لا بأس”.

مع ذلك، قالت حارسة الأمن شيئًا آخر، مما تسبب في انزعاج كيلي، حيث ردت: “لا تتحدثي معي بهذه الطريقة”.

وبينما استمرت حارسة الأمن في اصطحابها إلى أعلى الدرج، استدارت كيلي وكررت العبارة عدة مرات.

وزُعم أن المشاجرة حدثت لأن الموظفين كانوا “عدوانيين” وأن كيلي كانت تعاني من طريقتهم معها.

من جانبه، قال أحد المطلعين لصحيفة البريطانية أن الأشخاص المكلفون بمساعدة النجوم على السير على السجادة الحمراء كانوا عدوانيين وكانت كيلي تحاول تجاهل ذلك.

كما قال “حارسة الأمن وبخت كيلي وطلبت منها التحرك عندما كانت تحاول التلويح للجماهير ومساعدة المصورين في التقاط صورة”.

وكشف المصدر أيضا أن المغنية كانت تدافع عن نفسها وأرادت وضع حدود واضحة.

يذكر أن كيلي هي مغنية أميركية، من مواليد 11 فبراير عام 1981، في ولاية جورجيا بالولايات المتحدة.

وبدأت مشوارها الموسيقي وهي طفلة عام 1990 وكانت عضوة في فرقة (Destiny’s Child) كما أصدرت ألبومها الغنائي الأول بعنوان (Simply Deep) عام 2002.

بالإضافة لاحترافها الغناء فقد شاركت رولاند في تقديم عدة أعمال فنية متنوعة، مثل فيلم (Think Like a Man) عام 2012، ومسلسل (American Soul) عام 2019.