الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إليك أبرز نصائح للوقاية من هشاشة العظام

هشاشة العظام هو مرض يصيب العظام، ويؤدي إلى ضعف العظام ووَهنها، لدرجة أن أي سقوط أو إجهاد خفيف مثل الانحناء أو السعال يمكن أن يسبب كسورا، وتكون أغلب حالات الكسور المرتبطة بهشاشة العظام أكثر شيوعاً في عظم الورك أو الرسغ أو العمود الفقري.

فالعظم هو نسيج حي؛ ينكسر ويستبدل باستمرار، يحدث مرض هشاشة العظام عندما لا يواكب خَلق عظام جديدة فقد العظام القديمة.

ولا يقل الحفاظ على صحة عظامنا أهمية عن العناية بصحة القلب أو أي عضو أخر بالجسم، حيث لا توفر العظام البنية لجسمنا فحسب، بل تحمي أيضًا الأعضاء الحساسة مثل الدماغ والقلب والرئتين، كما أنها تخزن المعادن، مثل الكالسيوم، مما يمنحها بنيتها وصلابتها وقوتها، وبالتالي فإن عدم كفاية الكالسيوم يرتبط بانخفاض كثافة العظام، وفقدان العظام المبكر، وزيادة خطر الإصابة بالكسور.

من جانبه كشف الدكتور الدكتور بهاء مقلد استشارى جراحة العظام والعمود الفقرى جامعة القاهرة، أنه مع التقدم بالعمر تبدأ العظام في فقدان كتلتها وكثافتها، خاصة عند النساء منذ الـ 30 من العمر لأنه المرأة تمر بمراحل الحمل والولادة التي تستنفذ مخزون الكالسيوم من جسمها، والانخفاض الطبيعى في إنتاج هرمون الاستروجين، وهو الهرمون الذي يساعد في الحفاظ على عظام قوية، وبالتالي عند الوصول لسن الأربعين قد تبدأ بعض النساء في الإصابة بخطر الكسور وتزيد معها خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالعظام، مثل هشاشة العظام

نصائح للنساء لتقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام

وأشار الطبيب أنه بالنظر إلى أن النساء، وخاصة النساء الأكبر سنا، اللاتى يكن أكثر عرضة لخطر الإصابة بهشاشة العظام من الرجال، فمن المهم اتخاذ خطوات حاسمة في السنوات الأولى من حياتهم لتقوية العظام.

من المهم بالنسبة للنساء في الثلاثينيات من العمر من خلال:

إعطاء الأولوية لصحة العظام من خلال اتباع نظام غذائي غني بالكالسيوم وفيتامين د.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام .

العادات الضارة بكثافة العظام، مثل التدخين.

يوصي أيضًا بإجراء فحوصات واستشارات منتظمة للتخفيف من مخاطر أي أمراض مرتبطة بالعظام.

    المصدر :
  • وكالات