الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إليكم هذه النصائح للحماية من "الزهايمر"

وضع أطباء وخبراء مختصون عدداً من الألعاب والأنشطة اليومية البسيطة التي يُمكن ممارستها داخل المنزل، وأوصوا بها كطريقة للوقاية من مرض “الزهايمر”، كما أنها تقوم بتنشيط دماغ الإنسان وتعزيز قدراته العقلية.

وبحسب تقرير نشرته جريدة “ديلي ميل” البريطانية، واطلعت عليه “العربية نت”، فإن هذه الأنشطة اليومية يُمكنها تعزيز الوظائف المعرفية وحماية دماغ الإنسان من أمرض الخرف و”الزهايمر”.

وتقول البيانات الرسمية إن هناك ما يقرب من سبعة ملايين شخص تم تشخيص إصابتهم بمرض الزهايمر حالياً في الولايات المتحدة، وعلى الرغم من عدم وجود علاج لهذا المرض فإن الخبراء يبحثون عن طرق للوقاية منه.

وقال خبراء في مرض الزهايمر إنهم يعتقدون أن تنشيط الوظائف المعرفية من خلال قراءة الأعمال الخيالية يمكن أن يؤخر المرض أو يمنعه، وذلك لأن القصص عن الأراضي البعيدة والمخلوقات الأسطورية تتطلب من القراء أن يتذكروا ما حدث في وقت مبكر من الكتاب لفهم النهاية.

وقال الدكتور زالدي تان، أستاذ علم الأعصاب والطب في مركز سيدارز سيناي الطبي: “قد تثير الخيال مشاعر وصور أكثر حدة بالإضافة إلى حقائق وأفكار جديدة من قراءة الكتب الواقعية”.

وقال تان: “ولكن الأمر الأهم هنا هو نوع الكتاب، فالمفتاح هنا هو الاستدامة”، مضيفاً: “أوصي الناس بتحدي عقولهم من خلال قراءة شيء جديد لهم”.

ويقول علماء الأعصاب إن البقاء نشيطاً بدنياً والمشاركة في أنشطة أخرى مثل الحياكة ولعب الشطرنج والألغاز والبستنة يمكن أن يمنع أيضاً التدهور المعرفي.

وقال تان: “لقد ارتبطت الأنشطة الترفيهية، بما في ذلك القراءة، بانخفاض خطر الإصابة بالخرف لدى كبار السن”. وأضاف: “من غير الواضح ما إذا كانت الممارسة الفعلية للقراءة – التعرض لأفكار جديدة، أو تجميع معارف جديدة، أو تعلم حقائق جديدة – أو مجرد القيام بنشاط ممتع هو المفتاح للحد من خطر الإصابة بالخرف. ومع ذلك، فإننا نعلم أنه كلما تعلمنا شيئاً جديداً، تنمو خلايا دماغنا وتقيم اتصالات جديدة”.

وتعتبر القراءة على نطاق واسع هواية تشغل العقل بسبب الحاجة إلى حفظ المعلومات وتعمل كنوع من التدريب الذهني لعقلك وبناء اتصالات الخلايا العصبية وتأخير فقدان الذاكرة.

ويمكن للأشخاص الذين ينخرطون في القراءة لمدة 15 إلى 30 دقيقة فقط يومياً أن يؤخروا أو يمنعوا مرض الزهايمر، وهو شكل من أشكال الخرف، مما يقلل من معدل الانخفاض بنسبة 32 بالمائة.

وفي عام 2022، وجد فريق من الباحثين في معهد بيكمان للعلوم والتكنولوجيا المتقدمة أن هناك علاقة بين القراءة الترفيهية وبناء القدرات العقلية.

وقيمت الدراسة مجموعة من كبار السن الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و79 عاماً والذين قرأوا لمدة 90 دقيقة يومياً، خمسة أيام في الأسبوع، لمدة ثمانية أسابيع مقابل مجموعة أكملت ألغاز الكلمات على جهاز “آيباد”. وفي نهاية الدراسة، أظهر أولئك الذين كانوا في مجموعة القراءة تحسينات كبيرة في ذاكرتهم العاملة والذاكرة العرضية.

ويبدأ الخرف والزهايمر في التطور قبل 10 إلى 20 عاماً من ظهور الأعراض على الشخص، مما يجعل من المهم التفكير في صحتك طوال حياتك بأكملها، بدلاً من الانتظار حتى ظهور الأعراض.

ومرض الزهايمر هو السبب الرئيس السادس للوفاة في الولايات المتحدة حيث يعيش 6.9 مليون شخص مع المرض ومن المتوقع أن يتضاعف بحلول عام 2050، وفقا لمركز جامعة براون لأبحاث مرض الزهايمر.

    المصدر :
  • العربية