الثلاثاء 14 شوال 1445 ﻫ - 23 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

احذر.. وجبتك المُفضلة فيها "مكوّن قاتل"

جددت أبحاث ودراسات تحذيرها من مخاطر تناول اللحوم المصنعة لكن هذه المرة بسبب احتوائها على مستويات صوديوم أعلى 400% من اللحوم غير المصنعة.

كثيرون يقبلون على تناول الشطائر الجاهزة التي غالبا ما تحوي لحوما مصنعة، بل بات آخرون يفضلون شراء اللحوم المصنعة نصف طهي وإكمال طهيها في المنزل، ما يعرض صحة الملايين لمخاطر عديدة.

سبق وأثبتت الأبحاث أن اللحوم المصنعة التي تستخدم في إعداد الشطائر الجاهزة على علاقة وثيقة بمجموعة من المشكلات الصحية، على رأسها أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري من النوع 2 وأنواع معينة من السرطان والخرف.

دراسة تحذر من اللحوم المصنعة

وكشفت دراسة، نقلتها صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أن اللحوم المصنعة تخزن كمية كبيرة من الصوديوم، بما في ذلك اللحوم المعالجة أو المدخنة أو المحفوظة بطريقة أخرى.

وذكرت الدراسة أنه “عادة ما يتم تحميل اللحوم بالصوديوم أثناء المعالجة والتدخين والحفظ، إذ تكون مستويات الصوديوم في اللحوم المصنعة أعلى بحوالي 400% من تلك الموجودة في اللحوم غير المصنعة”.

ويرفع الصوديوم الزائد ضغط الدم، ما يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

ووفقاً لبحث نُشِر في مجلة Circulation في عام 2010، ترتبط كل وجبة يومياً من اللحوم المصنعة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 42% وزيادة خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة 19%.

اللحوم من الأطعمة الغنية بالبروتين

وعلقت فرانشيسكو برانكا، مدير قسم التغذية وسلامة الأغذية في منظمة الصحة العالمية قائلة: “تخطط المنظمة لإصدار توصيات جديدة للحد من استهلاك اللحوم المصنعة بحلول عام 2025”.

وقيمت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة للمنظمة في عام 2015 مخاطر الإصابة بالسرطان التي تشكلها اللحوم المصنعة، وانتهت إلى تصنيفها على أنها “مسرطنة للإنسان”.

وقالت الوكالة: “كل حصة تبلغ 50 غراماً من اللحوم المصنعة تؤكل يومياً تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 18%”.