استمع لاذاعتنا

اكتشاف طبي سينقذ مرضى كورونا في القريب العاجل

تطور كبير في المشهد “الكوروني” قد يحقق نتائج مبهرة في القريب العاجل، مع اكتشاف ثوري في أخطر مرحلة يعيشها العالم من توحش وتوغل فيروس كورونا في الدول، اكتشفت شركة إسبانية أن عقارا لعلاج السرطان أعطى نتائج مبشرة في المداواة من مرض “كوفيد 19”.

ومنذ إعلان الخبر، ارتفعت أسهم شركة “فارما مار” بأكثر من 10 في المئة في تداولات صباح الجمعة، كما أن قيمته زادت بأكثر من ثلاث مرات، بفضل النتائج الواعدة لدواء “أبليدين”.

وبحسب “رويترز”، فإن شركة “فارما مار” قد قالت إن تجربة سريرية للعقار كشفت نجاعة الدواء وسط البالغين، معربة عن أملها في بدء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية.

وأوضحت الشركة أن العقار أدى إلى تراجع كمية “بروتين الفيروس” في جسم المرضى، فخرج 80.7 في المئة من مستخدميه من المستشفى قبل اليوم الخامس عشر من العلاج، فيما غادر 38.2 في المئة قبل اليوم الثامن.

وذكرت الشركة، في بيان، أنها قررت على ضوء هذه النتائج، أن تدخل في مباحثات مع الوكالات التي تشرف على شؤون الصحة من أجل ترتيب المرحلة الثالثة من التجارب السريرية.

وتتجه الشركة إلى إجراء المرحلة الثالثة من التجارب بمشاركة مرضى يخضعون للعلاج بسبب مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا الذي تحول إلى جائحة عالمية.

وفي غضون ذلك، أعطت الوكالة الإسبانية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية ضوءها الأخضر، للشركة حتى تزيد من عدد المرضى الذين يعالجون بدواء “ألبيدين” في المستشفيات، نظرا إلى النتائج المشجعة التي أظهرها خلال مرحلة التجربة الأولى.

    المصدر :
  • سكاي نيوز