الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قبل شهر من النوبة القلبية.. علامة تحذيرية قد تظهر لدى النساء بنسبة 71 %

تقضي النوبات القلبية على حياة مئات آلاف الأشخاص كل سنة، غير أنّ الباحثين يعتقدون أنّ الكثير من هذه الوفيات يمكن تجنّبُها. وإنّ فهم الاختلافات الجنسية أصبح جزءًا مهمًا في رصد المشكلة. ووفقًا لدراسات عديدة، قد تواجه النساء عوارض مختلفة عن الرجال.

النوبات القلبية سيئة السمعة لأنها تضرب الشخص بشكل غير متوقَّع، وهذا جزء ممّا يجعلها واحدة من أخطر الحالات الصحية. وتحدث النوبة عندما يتوقف تدفق الدم الى القلب فجأة. وهذا يحفّز عددًا كبيرًا من العوارض، لكن هناك دلائل أنّ العلامات التحذيرية قد تظهر قبل أشهر من النوبة. ووفق دراسة في هذا الشأن، قد تختبر النساء تعبًا غير معتاد، واضطرابات في النوم، وانقطاعًا في النفس قبل شهر من وقوع النوبة القلبية.

وتعكس عوارض النوبة القلبية حرمان القلب من الدم الغني بالأغذية والأوكسجين. والعارض الأول الذي يجب رصده هو الألم في الصدر المشابه للألم الذي تسبّبه التشنّجات في عضلات الساق خلال التمارين الرياضية.

ونظرًا لأن القلب هو المكلَّف بضخّ الدم الى باقي أجزاء الجسم، يسبّب هذا العطل فورًا حرمان الجسم من الأوكسجين. ويحفّز ذلك مجموعة من العوارض، غير أن العلامات التحذيرية تختلف بين الرجال والنساء. فوفق استطلاع نُشر في مجلة The Circulation جمّع الباحثون معلومات من أكثر من ٥٠٠ امرأة نجونَ من نوبات قلبية للمقارنة بين عوارضهن.

ما يقارب من ٩٥ بالمئة من العيّنة أشارت الى أنهن لاحظن تغييرات جسدية غير اعتيادية قبل أشهر من إصابتهن بالنوبة. وإنّ الشكاوى الأكثر شيوعًا في الأسابيع السابقة للنوبة كانت التعب والاضطرابات في النوم. وكشف الاستطلاع أن آلام الصدر خلال النوبة كانت أكثر شيوعًا لدى الرجال من النساء.

في الواقع، يقول موقع إكسبرس البريطاني، بينما عانت غالبية الرجال من آلام الصدر خلال النوبة، كانت النساء أكثر عرضة لاختبار انقطاع في النفس.

في عام ٢٠١٩، لخّص مركز Harvard Health النتائج من خلال قائمة تجمع ١٢ عارضًا اختبرتها النساء قبل النوبة القلبية، وهي:
-تعب غير اعتيادي (71%)
-اضطرابات في النوم (48%)
-انقطاع في النفس (42%)
-عسر هضم (39%)
-قلق (36%)
-ضعف أو ثقل في اليدين (27%)
-تغييرات في التفكير أو الذاكرة(24%)
-تغييرات في الرؤية(23%)
-فقدان الشهية (22%)
-تنميل في اليدين (22%)
-صعوبة في التنفس أثناء الليل(19%)

ومن الأسباب التي تجعل الرجال والنساء يختبرون عوارض مختلفة للنوبة القلبية هي أن الرجال أكثر عرضة لتراكم صفائح الدهون في الشرايين الكبيرة التي تزوّد القلب بالدم. في المقابل، إن النساء أكثر عرضة لتراكم هذه المواد في الشرايين الأصغر.

من المعروف أن النوبات القلبية غالبًا مت تنتج عن عادات مرتبطة بأسلوب الحياة تضرّ بصحة الأوعية تدريجيًا. وأشارت الدراسة الى أربعة عوامل أساسية قد تودي الى المرض الذي يمكن تجنبه من خلال تعديلات وتغييرات في نمط الحياة. وتشمل هذه العوامل التدخين وقلة الحركة والأطعمة والمشروبات التي نستهلكها.