استمع لاذاعتنا

اليكم الفوائد الصحية للقرنبيط

قد لا يعلم الكثيرون ان القرنبيط هو من الأغذية متكاملة العناصر الغذائية، حيث يحتوي على فيتامينات ومعادن ومضادات أكسدة، تفيد الصحة وتحمي الجسم من الأمراض، وفي الاتي اهم فوائد القرنبيط:

1. تعزيز القدرات الذهنية
القرنبيط يحتوي على نسبة عالية من مادة الكولين التي لها دور في تحسين جودة النوم، وزيادة المهارات والقدرات التعليمية، وتعزيز الذاكرة، كما أن مادة الكولين المتواجدة في القرنبيط تحسن من نقل الإشارات العصبية.

2. القرنبيط للريجيم
يحتوي القرنبيط على العديد من الخصائص التي تجعله جيدا لإنقاص الوزن، حيث إنه منخفض السعرات الحرارية، إذ يحتوي كوب من القرنبيط على 25 سعرا حراريا فقط، فضلا عن أنه مصدر جيد للألياف والتي تساعد على تنظيم عملية الهضم والشعور بالامتلاء، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من الماء المفيدة لإنقاص الوزن.

3. حماية القلب والشرايين
القرنبيط غني بمضادات الأكسدة القوية التي تساعد على الوقاية من أمراض القلب والشرايين، كما أنه يحمي من التعرض للجلطات، وقد أشارت الدراسات العلمية إلى أن تناول القرنبيط بانتظام يساعد على التقليل من معدلات الإصابة بالأمراض القلبية والأمراض المتعلقة بالشرايين، فضلا عن أنه ينظم نسبة الكوليسترول بالدم.

4. الحماية من السرطان
أشار موقع “medical news today” إلى دراسة أثبتت أن القرنبيط يساعد على الحماية من الأمراض السرطانية، وهذا لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة واحتوائه على مادة “الإندول 3-كاربينول” التي لها تأثير وقائي مضاد للاستروجين مما يعيق نمو الخلايا السرطانية، وهذا بدوره يحمي من سرطان الرئة والثدي وعنق الرحم والمثانة.

5. القرنبيط للحامل
يعتبر القرنبيط من الأطعمة المفيدة للمرأة أثناء فترة الحمل، حيث إنه غني بالعديد من الفيتامينات الهامة لهذه الفترة، ومنها فيتامين سي، فيتامين أ، وفيتامين ب التي تساعد في نمو خلايا الجنين وتطور الجهاز العصبي لديه وتعزيز مناعة الأم.

6. تقوية العظام
يعتبر نقص فيتامين ك من أسباب أمراض العظام، والقرنبيط غني بفيتامين ك، مما يحمي من التعرض إلى هشاشة العظام والحماية من فرص الإصابة بالكسور، حيث إن فيتامين ك الموجود في القرنبيط يساعد على تعزيز امتصاص الكالسيوم والتقليل من التخلص منه عبر البول.

7. حماية الجهاز الهضمي
القرنبيط غني بالألياف الغذائية والماء مما يحمي الجهاز الهضمي من التعرض إلى بعض المشكلات، منها الإمساك والتهاب الأمعاء، والوقاية من التعرض إلى الإصابة بسرطان المعدة والقولون، فضلا عن أن القرنبيط يساعد على تسهيل عملية الهضم.