الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

توصية أوروبية بجرعة تنشيطية من فايزر تستهدف سلالتين من أوميكرون

أوصت وكالة الأدوية الأوروبية، الاثنين، بجرعة تنشيطية ضد كوفيد-19 مخصصة لمكافحة سلالتي أوميكرون الفرعيتين بي.إيه.4 وبي.إيه.5 وذلك بعد مرور أيام على الموافقة على جرعتين تنشيطيتين مخصصتين لمكافحة السلالة الأقدم بي.إيه.1.

وتتصل أحدث موافقة بما يُسمى اللقاح ثنائي التكافؤ الذي طورته شركتا فايزر وبيونتيك والذي يستهدف السلالتين الفرعيتين بي.إيه.4 وبي.إيه.5 وكذلك سلالة أوميكرون من فيروس كورونا الذي ظهر أصلا في الصين في ديسمبر كانون الأول عام 2019.

وتوفر لقاحات فيروس كورونا الموجودة بالفعل حماية جيدة من الحاجة للعلاج في المستشفيات والوفاة لكن فاعليتها تراجعت مع تحور الفيروس.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري أقرت وكالة الأدوية الأوروبية لقاحين محدثين أنتجتهما فايزر/بيونتيك وموديرنا لمكافحة بي.إيه.1.

وتنتشر سلالة متفرعة من متحور أوميكرون من فيروس كورونا تسمى BA.5 هذا الصيف بشكل قياسي، وهو متفرع شديد العدوى، وهو ما يؤكد أن فيروس كورونا لا يزال يمثل حالة طوارئ عالمية بعد نحو عامين ونصف العام من إعلانه لأول مرة.

وفي السابق، كانت الإصابة بأوميكرون تعني “أنك ربما تتمتع ببعض الحماية ضد الإصابة مرة أخرى لبضعة أشهر”، لكن المشكلة أن BA.5 يتهرب “بشكل استراتيجي من دفاعاتنا المتراكمة ضد المتحورات السابقة من الفيروس”. وهذا يعني أن حالات العدوى، حتى في الأشخاص الذين تم تطعيمهم والمصابين حديثا، آخذة في الارتفاع، وفقا لما أورده موقع لـ”بزنس إنسايدر” Business Insider.

وترتفع احتمالية الإصابة بمتحور BA.5 مقارنة بالمتحورات الأخرى، وقد يصيب أي شخص، سواء كان قد أخذ بالفعل اللقاح، أو جرعة معززة، أو حتى تعافى مؤخرا من الإصابة بكورونا.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات