حساسية الطعام لدى الأطفال أعراضها وطرق علاجها

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

هل يعطس طفلك كثيرا ويعاني صعوبة في التنفس بسبب انسداد الأنف؟ بالطبع، قد يكون السبب نزلة برد، ولكن إذا كان هذا أمرا شائعا، فقد يكون أيضا بسبب الحساسية تجاه الطعام.

وبالمقارنة مع الأوقات السابقة، يشكو عدد أكبر من الأطفال اليوم من مثل هذه المشاكل، ويرجع ذلك إلى زيادة حالات الحساسية بين الأطفال التي تؤدي إلي انسداد الأنف الذي أصبح شائعا بشكل متزايد بين الأطفال الأصغر سنا.

فالغبار وحبوب اللقاح وسم الحشرات والمواد الكيميائية قد تؤدي إلى هذه الحساسية، وهناك المزيد من الحالات الآن بين الأطفال يعانون الربو والأكزيما والطفح الجلدي التي غالبا ما تكون ذات صلة بالغذاء.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن نحو 50% من جميع الأطفال قد يعانون نوعا من أنواع الحساسية بحلول عام 2050 إذا استمر الاتجاه الصاعد، لذلك، بصفتك أحد الوالدين، من الضروري أن تكتشف أعراض الحساسية لدى طفلك وتتخذ الخطوات الفورية والفعالة للتعامل معها.

أعراض لدى الأطفال

إذا كان الطفل يعاني حساسية تجاه أي طعام، فسيبدأ في إظهار الأعراض في وقت مبكر في غضون دقائق أو بعد ساعة من تناول العنصر المسيء.

والأعراض الشائعة لحساسية الطعام لدى الأطفال هي: قيء، إسهال، تشنجات في البطن، وتورم في الشفتين أو اللسان أو الفم، وقد يحدث أيضا إحساس بالحكة في الحلق وأجزاء أخرى من الجسم والأكزيما.

وفي بعض الأحيان، قد يعاني طفلك صعوبة في التنفس وقد تلاحظ صوت أزيز، أما في الحالات الشديدة، فتنخفض مستويات ضغط الدم، ومع ذلك، قد تختلف الأعراض من طفل إلى آخر.

خيارات العلاج

إذا لاحظت أيًا من تلك الأعراض المذكورة أعلاه في طفلك بعد تناوله لشيء ما، فيجب الذهاب فورا إلى الطبيب.

وفي كثير من الأحيان، قد لا يتمكن طفلك من شرح ما يشعر به، لذا، يجب أن تكون متيقظا وتفسر ما يقوله، واتخذ إجراء فوريا إذا قال طفلك إن هناك حكة في الفم أو إن لسانه كبير جدًا.

وقد يقول -أيضا- إن هناك شيئا عالقا في الحلق، وقد تهدد حساسية الطعام في بعض الأحيان حياة طفلك، لذا كلما اصطحبت طفلك إلى طبيب مبكرا، كان ذلك أفضل.

ومن المعروف أنه لا يوجد دواء يمكن أن يمنع الحساسية الغذائية، وعادة ما يوصي الطبيب بمضادات الهيستامين لعلاج الأعراض.

وفي بعض الأحيان، قد يصف الطبيب -أيضا- علاجا يحتوي على أدرينالين في حالة الأعراض الشديدة، ولكن عليك أن تطلب المساعدة الطبية، فلا يمكنك المخاطرة بعلاج مثل هذا في المنزل لأن مضاعفاته خطيرة للغاية.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

شاهد أيضاً