الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خبراء: الألياف الغذائية تساعد على علاج أمراض الأمعاء ‫الالتهابية

أشارت مجلة “هيلبراكسيسنت” الألمانية إلى ‫أن النظام الغذائي الغني بالألياف يساعد على علاج أمراض الأمعاء ‫الالتهابية بشكل كبير.

‫وأوضح خبراء المجلة أن النظام الغذائي والفلورا المعوية يلعبان دورا ‫هاما في علاج مرض الأمعاء الالتهابية، كما أن انخفاض الألياف في النظام ‫الغذائي ينتج عنه زيادة البكتيريا التي تدمر الغشاء المخاطي في ‫الأمعاء وتعزز مرض الأمعاء الالتهابية.

‫وقد أجريت دراسة حديثة شارك فيها خبراء من جامعة ميشيغان، وفحصوا فيها الآليات ‫المحتملة التي من خلالها قد يؤدي النظام الغذائي وبكتيريا الأمعاء مع ‫عوامل الوراثة إلى تعزيز مرض الأمعاء الالتهابية.

‫وما جعل الخبراء يعولون على النظام الغذائي والفلورا المعوية هو أن بعض ‫المرضى لم يكن لهم تاريخ مرضي في العائلة، وبذلك يستثنى العامل الوراثي. ‫

‫وتؤكد الدراسة أن ثمة علاقة معقدة للغاية بين التغذية والجينات والفلورا المعوية التي من خلالها يمكن تفسير سبب ظهور مرض الأمعاء ‫الالتهابية.

‫وحذر الخبراء الألمان من أن النظام الغذائي المنخفض الألياف ينجم عنه ‫زيادة في بكتيريا مضرة بالأمعاء، لذا ‫ينبغي تزويد الجسم بأطعمة غنية بالألياف مثل خضار البروكلي والقرع ‫العسلي والبطاطا والجزر والسبانخ، فضلا عن الفواكه مثل التفاح ‫والأفوكادو والبرقوق والجوافة، والبقوليات مثل العدس والفاصوليا ‫البيضاء والبازلاء.

ووفقا لمايوكلينيك فإن أمراض الأمعاء الالتهابية مصطلح يشير إلى الاضطرابات التي تشمل التهاب الأنسجة المزمن في القناة الهضمية. وتشتمل أنواع مرض الأمعاء الالتهابي على الآتي:

التهاب القولون التقرحي، وتشمل هذه الحالة الإصابة بالتهاب وتقرحات على طول بطانة الأمعاء الغليظة (القولون) والمستقيم.

داء كرون، ويتسم هذا النوع من مرض الأمعاء الالتهابي بحدوث التهاب في بطانة السبيل الهضمي، غالبًا ما يشمل الطبقات العميقة من السبيل الهضمي. ويؤثر داء كرون غالبًا في الأمعاء الدقيقة. ومع ذلك، يمكن أن يؤثر أيضًا في الأمعاء الغليظة.

    المصدر :
  • الجزيرة