استمع لاذاعتنا

دراسة.. الأطفال “قد يكون لهم دور مهم” في نشر كورونا

تأثير فيروس كورونا على الأطفال كانت موضغ اهتمام آلاف الأبحاث والتجارب التي أجريت لمعرفة تفاصيله، ولكن تأثير الفيروس مازال غامضاً إلى حد كبير، ويوماً بعد يوم تظهر دراسات جديدة تكشف ثغرات حوله.

شكلت مسألة تعرض الأطفال لفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) محور العديد من الدراسات العالمية منذ بداية تفشي الوباء العالمي.

وأظهرت دراسة جديدة صادرة عن هيئة المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي) أن الأطفال من جميع الأعمار معرضون للإصابة بفيروس كورونا المستجد، محذرة من أن الأطفال “قد يكون لهم دور مهم” في نشر المرض.

وتأتي الدراسة التي صدرت، الجمعة، وسط جدل يتسم بالتوتر على نحو متزايد في الولايات المتحدة حول إعادة فتح المدارس الشهر المقبل، إذ تعارض نقابات المعلمين الجهود التي يبذلها بعض المسؤولين المنتخبين لاستئناف حضور التلاميذ بأنفسهم إلى الفصول الدراسية .

وتستند الدراسة إلى بحث مجموعة من حالات الإصابة بفيروس كورونا ظهرت في مخيم صيفي للأطفال في ولاية جورجيا جنوبي الولايات المتحدة.

وأثبتت البراهين والاستنتاجات أن 76% ممن تم اختبارهم عادت نتائجهم إيجابية بالنسبة لإصابتهم بالفيروس.

وأشارت الدراسة إلى أن نحو ربع أولئك الذين ثبتت إصابتهم لم تظهر عليهم أي أعراض.

وأوضحت الدراسة التي نشرتها هيئة مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها أن الإصابات حدثت “على الرغم من جهود مسؤولي المخيم لتنفيذ معظم الاستراتيجيات الموصى بها لمنع انتقال العدوى”.