الجمعة 20 شعبان 1445 ﻫ - 1 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

دراسة جديدة: الأدوية المهدئة تزيد خطر الإصابة بكسور العظام

اكتشف باحثون من جامعة هونغ كونغ، أن تناول الأدوية المهدئة والمُنوّمة يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بكسور العظام.

وتشير مجلة Sleep Medicine Reviews إلى أنّ الباحثين درسوا 20 دراسة وصفية (رصدية) أجراها علماء 11 دولة في العالم، شملت ستة ملايين شخص.

وعزل العلماء المعلومات الخاصة بالحالة الصحية للمشاركين في الدراسات وتناولهم أدوية مختلفة. وأظهرت نتائج التحليل التلوي (تحليل حجم التأثير) للدراسات العلمية، أن المشاركين الذين يتناولون المهدئات المنومة يزداد خطر إصابتهم بكسور العظام مقارنة بأولئك الذين لا يتناولونها.

واتضح للباحثين أن تناول هذه الأدوية يزيد من خطر الإصابة بكسور الورك بنسبة 32 في المئة وخطر كسور عظام أخرى في الجسم يزداد بنسبة 41 في المئة. وهذه النسب ذاتها في حال تناول هذه الأدوية سواء لفترة طويلة أو قصيرة.

ويشير الباحثون إلى أن هذه النتائج قد تكون مُفيدة لكبار السن، لأن كثافة ومتانة العظام مع التقدم بالعمر تنخفض ويطلق عليها (هشاشة العظام)، وتناول الأدوية المهدئة والمنومة يفاقم هشاشة العظام. لذلك عليهم تناولها بعد استشارة الطبيب.