الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

دراسة: شرب الماء يزيد الشعور بالسعادة

أشارت دراسة جديدة إلى أن البقاء رطباً قد يكون المفتاح لمزيد من الشعور بالسعادة في الحياة اليومية.

وكشف الاستطلاع الذي شارك فيه 2000 شخص في الولايات المتحدة أن فوائد البقاء رطباً تتجاوز مجرد أن تروي العطش.

وفق “ستادي فايندز”، تم استطلاع المشاركين حول 57 “شيئاً صغيراً” يمكن أن يجلب لهم شعوراً بالسعادة، وعن الطريقة البسيطة لتحسين الحالة المزاجية من وجهة نظرهم. وتبين أن شرب كمية كافية من الماء هو أكثر شيء يجلب الإحساس بالسعادة، حيث اختار هذه الطريقة 36% من المستطلعين.
ثم قسّم الباحثون المشاركين على أساس عدد أكواب الماء التي يشربونها يوماً، ووجدوا أن الذين تناولوا 10 أكواب أو أكثر يومياً، قال 80% منهم إنه من المهم جداً العثور على المتعة في الأشياء الصغيرة، مقارنة بـ 48% فقط ممن شربوا أقل من كوب واحد في اليوم.
علاوة على ذلك، أفاد 46% من الأشخاص الأكثر رطوبةً أنهم سعداء للغاية، في حين أن 22% فقط من المجموعة الأقل رطوبة يمكنهم قول الشيء نفسه.

النصف الممتلئ من الكوب

عندما يتعلق الأمر بالتوقعات، فإن 71% من الذين شربوا 7 أكواب أو أكثر يومياً يعتبرون أنفسهم من النوع “نصف الكوب الممتلئ”، مقارنة بـ 38% من أولئك الذين تناولوا أقل من كأس.

على الجانب الآخر، عدم الحصول على ما يكفي من الماء قد يؤدي إلى عوارض جسدية وعاطفية خطيرة.
فالجفاف يسبب انخفاض الطاقة (35%)، والصداع (29%)، وتشنجات العضلات (23%)، إضافة إلى انخفاض الحالة المزاجية (39%)، والتهيج (34%)، والإحباط (28%)، والقلق (27%).