السبت 2 ذو الحجة 1443 ﻫ - 2 يوليو 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

شرب الحليب قبل النوم يساعد الأطفال على النوم بشكل أفضل!

وجدت دراسة أنّ الرضع الذين يتغذون قبل النوم مباشرة ينامون لمدة ساعة إضافية قبل الاستيقاظ أثناء الليل.

لكن يجب تحذير الآباء، أنّ إعادة الطفل إلى سريرهم بعد الاستيقاظ يمكن أن يقلل من مقدار الوقت الذي ينامون فيه تقريباً 20 دقيقة.

قد يكون الخيار الأفضل هو مراقبتهم دون حملهم، وهو ما أدى إلى نوم الأطفال لمدة 15 دقيقة إضافية في الليل.

يرتبط النوم الجيد عند الأطفال بوزن صحي وسلوك أفضل.

وقالت الدكتورة ميرجا كوانت، من جامعة توبينغن في ألمانيا، أنّ أبحاثهم التي أجريت على 313 من الآباء الأمريكيين وجدت أنّ إطعام الأطفال قبل النوم يساعد الأطفال على النوم لفترة أطول.

تمّ تزويد الأطفال الرضع بعمر ستة أشهر بأجهزة تعقب النوم على الكاحل لمدة أسبوع لمعرفة كيف ينامون خلال الليل.

وقالت الدكتورة كوانت: “تشير النتائج إلى أنّ إطعام الطفل قبل النوم يوفر فترة نوم أطول قبل أن يستيقظ الطفل جائعاً.”

وتابعت: “قد تكون أفضل نصيحة للآباء أيضاً هي إعطاء أطفالهم مساحة لتهدئة أنفسهم، بدلاً من إعادتهم إلى الفراش أو اصطحابهم إلى سريرهم إذا استيقظوا.”
وأضافت: “إذا تمكن الأطفال من تعلم العودة إلى النوم دون أي مساعدة خارجية، مثل الهزاز أو الحضن أو الرضاعة، فقد يصبحون أفضل في النوم طوال الليل بشكل مستقل.”

وشملت الدراسة، التي نشرت في مجلة طب النوم، آباء أمريكيين سُئلوا عما إذا كانوا قد أعطوا طفلهم زجاجة من حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي قبل النوم في عمر شهر واحد.

بعد خمسة أشهر، نام أولئك الأطفال الذين تمّ إطعامهم قبل وقت النوم، لمدة 62 دقيقة إضافية خلال الليل قبل الاستيقاظ، مقارنة بغيرهم.

كان الأطفال الذين ينامون دائماً في غرفة مظلمة تماماً، ينامون لمدة 28 دقيقة أطول بين ساعات الليل من الساعة 7 مساء و8 صباحاً، مقارنة بالأطفال الآخرين.
قد يكون ذلك لأنّ الضوء يعطل ساعات جسم الأطفال.

سُئل الآباء في الدراسة عما فعلوه عادة لإعادة طفلهم إلى النوم عندما يستيقظ الطفل في الليل.

أولئك الذين قالوا أنهم فحصوا طفلهم، دون حمله أو لمسه، نام أطفالهم لمدة 15 دقيقة أطول في الليل.

ينام هؤلاء الأطفال أيضاً لمدة 25 دقيقة أطول في امتداد واحد دون الاستيقاظ.

لكنّ الأطفال ينامون لمدة 18 دقيقة أقل إذا كان آباؤهم قد أخذوهم إلى سريرهم الخاص ليلة واحدة على الأقل في الأسبوع.

تشير الدراسة أيضاً إلى أنّ الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية حصرية ينامون لفترة أطول ويستيقظون في كثير من الأحيان أقل من أولئك الذين يعطون الحليب الاصطناعي، على الرغم من أنّ الأدلة على ذلك كانت مختلطة وتحتاج إلى مزيد من البحث.

وقالت الدكتورة كوانت: “إنّ الأسابيع الأولى من الحياة بمثابة فترة تكوينية لنمو نوم الرضع. تظهر نتائجنا أنّ التعديلات البسيطة، مثل مستويات الضوء ووقت التغذية، قد تؤثر بشكل كبير على النوم الليلي.”