صورة لتشريح صدر أنثى وقنواته الحليبية لم تسبق لكم رؤيتها

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

رغم أن الإناث يشكلن نصف عدد سكان الأرض، فقد انتشرت صورة للمنظومة العضلية لجسم الأنثى على الإنترنت انتشار النار في الهشيم، ليدرك الناس لأول مرة كيف تبدو القنوات الحليبية.

تُظهر الصورة التي نُشرت على تويتر عضلات الصدر وغدد إفراز الحليب المحيطة بالحلمتين اللتين تتفرعان إلى قنوات.

“لقد أدركت للتو أنني لم أر من قبل صورة للجهاز العضلي للأنثى. لم أتخيل مطلقاً أن القنوات الحليبية تبدو بهذا الشكل،” وفق ما جاء في التعليق المرفق بالصورة.

تباينت ردود الفعل على التغريدة التي حصلت على إعجاب أكثر من 135 ألف شخص، بموازاة مع بعض عبر عن صدمته من الصورة.

كتبت إحدى المُعلّقات تقول: “للوهلة الأولى ظننت أن أحدهم وضع زهوراً على الصدر لغرض فني. والآن يبدو أن هناك كائناً فضائياً غريباً يعيش داخل جسدي وأشعر بالرعب”.

وقالت أخرى: ” لا أصدق أن هذا الشيء موجود في داخلي”.

غير أن تغريدات أخرى لاحظت أن الصورة غريبة جدا لأن ما يُدرس في المدارس هو تشريح الجسد الذكري في الغالب الأعم، ما يعني أن الكثير من الناس لم تسنح لهم فرصة التعرف على التركيب العضلي لجسم الأنثى.

“قد تكون الصورة مخيفة للناس فقط لأنها غير مألوفة، بسبب النظام الأبوي الذي يقدّم لنا في الصفوف الدراسية بيولوجيا جسم الرجل فقط ” حسبما لاحظت إحدى التغريدات

وكانت نساء أرضعن أطفالا في السابق من بين الذين لم يسبق لهم معاينة جانب إنتاج الحليب في ثديي الأنثى، وكتبت إحدى السيدات: “يبدو الثدي كزهرة جميلة. إنها المرة الأولى التي أرى فيها هذا كذلك. ويُعد الأمر غريباً بعد أن أرضعت أربعة أطفال”.

تشمل الفصوص الظاهرة بالصورة الحويصلات المُفرزة للحليب. وبمجرد أن يتم إنتاج الحليب، يُنقل إلى الحلمة عن طريق القنوات الحليبية – وهي تلك الأنابيب الدقيقة الواضحة في الصورة.

بالإضافة إلى أن الصورة منحت الكثيرين فرصة رؤية القنوات الحليبية لأول مرة، فقد ذكّرت العديد من النساء أيضاً بقدرات أجسامهن.

أجابت إحدى الأمهات على التغريدة قائلة:” إنه أمر مذهل جداً بالنسبة لي كأم مُرضعة. يبدو الأمر منطقياً الآن وهو جميل أيضاً”.


المصدر: الاندندبندنت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً