السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عليك الحذر.. اضطراب نوم حركة العين السريعة مؤشر لمرض خطير!

ترجمة "صوت بيروت إنترناشونال"
A A A
طباعة المقال

أظهرت دراسة طويلة الأمد أن اضطراب نوم حركة العين السريعة السلوكي مرتبط بمرض باركنسون (الشلل الرعاشي) والخرف (داء جسيمات ليوي).

قد يكون اضطراب النوم الذي يصيب 2٪ من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما مؤشرًا رئيسيًا على إصابة الشخص بأمراض الدماغ مثل مرض باركنسون أو الخرف.

ويعرف هذا الاضطراب باسم اضطراب نوم حركة العين السريعة أو بشكل مختصر (RBD)، كما ويؤثر على حوالي 1% من عامة السكان، وذلك وفقًا لتقارير مجلة The Mirror.

إن RAM هي اختصار لحركة العين السريعة، وهي إحدى مراحل دورة النوم. إنه يلعب دورا مهما في الحلم والذاكرة والمعالجة العاطفية وتنمية دماغ سليم. في هذه المرحلة تحديدا، يتم إدخال حالة من انخفاض توتر العضلات إلى كل أنحاء الجسم، ولكن لا يعني ذلك أن الشخص يتفاعل جسديًا مع أحلامه، ومع ذلك، فإن أولئك الذين يعانون من اضطراب نوم حركة العين السريعة يصيحون ويصرخون ويركلون كردة فعل على أحلامهم.

وفي بعض الأحيان، يمكنهم أن يستجيبوا بعنف للأحلام التي يتم مطاردتهم فيها. فقد يسبب هذا الاضطراب عنف الشخص تجاه ذاته أو تجاه شريكه. حيث تعرض حوالي 60 % من المرضى أنفسهم و 20 % من شركاء نومهم لإصابات أثناء وقت النوم.

يبدأ الاضطراب عادةً لمن هم في الأربعينيات أو الخمسينيات من العمر، أما بالنسبة للمرضى الأصغر سنًا، فقد تسبب مضادات الاكتئاب حدوث هذا الاضطراب. إضافة إلى ذلك, يتأثر الرجال فوق سن الخمسين بهذا الاضطراب أكثر من النساء في نفس العمر.

وقد تم ربط الاضطراب بمرض باركنسون والخرف (داء جسيمات ليوي). حيث أنه يظهر في 25 إلى 58 % في المرضى المصابين بمرض باركنسون و 70 إلى 80 % في المرضى المصابين بالخرف بأجسام ليوي.

ففي تحليل لـ 1،280 مريضًا مصابًا بالاضطراب، تابع العلماء عينة المشاركين لمعرفة ما الذي تطور كنتيجة للاضطراب، وبعد 12 عامًا، وجد أن 73.5 % من المصابين باضطراب نوم حركة العين السريعة أصيبوا بمرض تنكس عصبي مرتبط.

كما أن هناك العديد من الأعراض المرتبطة باضطراب النوم السلوكي مثل الأعراض الحركية غير المنتظمة، ومستويات الدوبامين غير الطبيعية، وفقدان حاسة الشم، والضعف الإدراكي، ورؤية الألوان غير الطبيعية، وضعف الانتصاب، والإمساك في سن الشيخوخة.