الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قطرات للعين "قاتلة" تثير القلق في 18 ولاية أمريكية

حذرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة “CDC” من أن انتشار البكتيريا المقاومة للأدوية على نطاق واسع والمرتبط بقطرات العين، التي تم سحبها في وقت سابق من هذا العام، لا يزال مستمراً في النمو.

ووفقاً للمؤسَّسة الوطنيَّة الأمريكيَّة الرائدة في مجال الصحة العامَّة فقد تم الإبلاغ عن 81 إصابة وأربع وفيات في 18 ولاية أمريكية حتى الآن.

وهذه الأرقام التي نشرتها الوكالة، الجمعة، تمثل أول زيادة في الوفيات، منذ شهر مارس الماضي، عندما سجلت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ثلاث وفيات.

ومنذ ذلك الحين، تم تأكيد 13 مصابا، على الرغم من أن حوالي نصفهم كانوا في الواقع من عينات تم جمعها قبل سحب قطرات العين في فبراير.

وقالت مراكز السيطرة على الأمراض إنه “تم تأكيد هذه الحالات بعد تاريخ سحب القطرات بسبب الوقت الذي يستغرقه الاختبار لتأكيد تفشي المرض وبسبب الإبلاغ بأثر رجعي عن الإصابات”.

وعلى مدى أشهر، حثت إدارة الغذاء والدواء الأميركيين على التوقف عن استخدام علامتين تجاريتين من قطرات العين يشتبه في ارتباطهما بتفشي المرض وهما: Delsam Pharma وEzriCare.

وكان فحص أجرته إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) في وقت سابق من هذا العام، للمصنع في الهند الذي قام بتصنيع المنتجات، والذي تديره شركة Global Pharma Healthcare Private Limited”، كشف غياب مجموعة من الإجراءات الوقائية، وقذارة المعدات.

وأظهر الاختبار الذي تم إجراؤه على زجاجات مفتوحة من قطرات العين EzriCare نفس سلالة البكتيريا التي تم رصدها عبر حالات متعددة.

وفي تحليل الأنابيب غير المفتوحة لمنتج مختلف من نفس الشركة، وهو مرهم Delsam Pharma للعين، قالت إدارة الغذاء والدواء في وقت سابق من هذا العام إنها وجدت أنها ملوثة بالبكتيريا أيضا.

والآن وجدت إدارة الغذاء والدواء الأميركية تلوثا جرثوميا في زجاجات غير مفتوحة من EzriCare أيضا، كما تقول مراكز السيطرة على الأمراض.

ومن غير الواضح ما هي البكتيريا التي وجدتها إدارة الغذاء والدواء في الزجاجات غير المفتوحة. ولم يرد متحدث باسم الهيئة التنظيمية على الفور على طلب للتعليق، أرسلته شبكة أخبار “سي أن بي سي”.

طريقة التفشي
تقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، إن معظم من كانوا يستخدمون قطرات العين التي تنتجها العلامات التي تم سحبها أو شاركوا فيها أشخاصا يعيشون في دور رعاية المسنين مصابون بعدوى أخرى تم تشخيصها سابقا، أصيبوا.

وحذرت السلطات الصحية من أن السلالة النادرة من البكتيريا التي تؤدي إلى تفشي المرض، وهي نوع محدد من الزائفة الزنجارية، تنتشر من شخص لآخر، لا سيما من خلال الأسطح الملوثة في المستشفيات وأماكن الرعاية الصحية الأخرى مع المرضى المعرضين للخطر.

والزائفة الزنجارية (Pseudomonas aeruginosa) هي جرثومة شائعة سلبية الغرام (Gram negative bacteria)، يمكن أن تصيب البشر والحيوانات وحتى النباتات.

وقالت مايورا والترز، من “سي دي سي” في بودكاست “One Health Trust” إن هذه السلالات، عادة ما تتواجد في أماكن الرعاية الصحية، وهي تنتقل من مريض لآخر من خلال العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين ربما نسوا غسل أيديهم، وأيضا من خلال المعدات الطبية الملوثة، أو التلوث في بيئة الرعاية الصحية عموما.

وفي حين أن عدوى الزائفة الزنجارية شائعة بشكل عام، قالت والترز إن هناك سلالة نادرة مقاومة للأدوية لم يسبق لها مثيل في الولايات المتحدة وإن انتشارها عبر منشآت في ولايات متعددة جعل الوضع غير عادي.

يذكر أن 14 شخصا حتى الآن فقدوا بصرهم، إضافة إلى ثمانية أفاد مركز السيطرة على الأمراض (CDC) سابقا أنهم فقدوا الرؤية كذلك، بينما احتاج أربعة مرضى إلى استئصال مقل عيونهم جراحيا.

وفي عام 2017، تسببت الزائفة الزنجارية المقاومة للأدوية في إصابة ما يقدر بنحو 32600 شخص في المستشفيات ونحو 2700 وفاة في الولايات المتحدة، وفق موقع مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

    المصدر :
  • الحرة