الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كم مرة ينصح بغسل الشعر في الأسبوع ؟!

يقول الخبراء إنه لا توجد إجابة واحدة تناسب الجميع حول عدد المرات الأمثل لغسل الشعر، أو ما يمكن فعله للحفاظ عليه خلال أيام الراحة.

وقال الدكتور أنتوني روسي، مساعد طبيب الأمراض الجلدية لدى مركز ميموريال سلون كيترينغ للسرطان في مدينة نيويورك، وزميل الأكاديمية الأمريكية لجمعية الأمراض الجلدية: “يعتقد بعض الناس أنه يتعيّن عليهم غسل شعرهم كل يوم، وإلا سيحصلون على شعر دهني للغاية”.

وتابع روسي: “إذا منحوا أنفسهم فرصة، فقد يرون أنه ليس لديهم في الواقع فروة رأس أو شعر دهني”.

وأضاف: “من ناحية أخرى، قد لا يتمكّنون من تحمّل البقاء لفترة طويلة من دون غسل شعرهم، لأنهم يشعرون أنّ فروة رأسهم تصبح دهنية جدًا”.

ويعتمد عدد مرات تنظيف شعرك على عوامل عدّة، ضمنًا نوع الشعر، ومدى دهنية فروة رأسك، ومستويات نشاطك.

ويمكن أن يؤدي كثرة غسل الشعر إلى جفافه وجعله باهتًا، في حين أنّ تراكم الزيوت بسبب عدم غسله بشكل كافٍ قد يؤدي أيضًا إلى روائح كريهة وظهور القشرة.

إليك كيفية اكتشاف ما يناسبك

متى تغسل شعرك

ويخبر روسي مرضاه عمومًا أنّه يجب عليهم غسل شعرهم مرة أو مرتين في الأسبوع.

ولكن إذا قمتي بعلاجات كيميائية يمكنها أن تجعل شعرك أكثر جفافاً – مثل التشقير أو التجعيد أو كريمات التسريح، فقد ترغبين في غسله أقل من مرة أسبوعيًا لتجنب تكسر الشعر، أو تقصفه أو تقصف أطرافه، على حد قوله.

وإذا كانت فروة رأسك دهنية للغاية، فقد تحتاجين إلى غسل شعرك مرة واحدة يوميًا، وفقًا ما ورد على الموقع الإلكتروني التابع للجمعية الأمريكية للأمراض الجلدية.

ويمكن للعمر أن يلعب دورًا أيضًا.

وقال روسي: “خلال فترة البلوغ لدينا هذه الزيادة في الهرمونات، وبالتالي قد تشهد الغدد الدهنية تضخّمًا التي تشكل سبب إصابة المراهقين بحَب الشباب”.

وأضاف أنّ الأطفال قد يواجهون المزيد من فروة الرأس الدهنية خلال سنوات البلوغ، لذا فإن غسل شعر المتكرر قد يكون مفيدًا لهم.

وأشارت الجمعية الأمريكية للأمراض الجلدية، إلى أنّ فروة رأسنا تُنتج كمية أقل من الزيوت مع تقدمنا ​​في العمر.

وقد يكون الشعر أكثر عرضة للجفاف أو التقصّف إذا كان مجعدًا أو متعرجًا، بحسب ما ذكرته الجمعية.

ويمكن أن يؤدي غسل الشعر كثيرًا إلى تفاقم هذه المخاطر، لذا لا يحتاج الشعر الكثيف والمجعد عمومًا إلى غسله يوميًا أو حتى أسبوعيًا، وفقًا للجمعية.

ولكن يجب غسله كل أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع على الأقل للحفاظ على فروة رأس وشعر نظيف وصحي.

ماذا تفعل بين الغسلات

لا تتم العناية بالشعر وفروة الرأس أثناء الاستحمام فقط.

وبين غسلات الشعر، يمكن القيام بخطوات معينة للحفاظ على نظافته ومظهره، وحمايته من التلف.

وقال روسي: “أعتقد أنه من المهم الحفاظ على نظافة فروة الرأس والعناية بها، تمامًا مثل نظافة اللحية عند الرجال”.

وأضاف: “اعتني به ومشّطيه، هذا يخفّف من خلايا الجلد الميتة”.

وأوضح روسي أن تدليك جلد فروة رأسك على الأقل سيساعد حقًا أيضًا بإزالة الجلد الميت، مضيفًا “لا يتعين عليك بالضرورة غسله بالشامبو، ولكن الحفاظ عليه نظيفًا يعد أمرًا مفيدًا للغاية”.

وأضاف روسي: “يمكنك أيضًا استخدام مستحضرات مثل البلسم الذي يترك على الشعر، أو الزيوت التي تساعد على تغذية وترطيب فروة الرأس”.

أما إذا كنت تتعرقين بانتظام بسبب ممارسة الرياضة، فلن تحتاجي إلى غسل شعرك بالشامبو في كل مرة، ما لم يكن هناك نمو مفرط للبكتيريا أو تنبعث رائحة شعرك أو فروة رأسك، وفقًا لما ذكره روسي.

ويمكن الاكتفاء بشطفه بالماء.

لفت روسي أيضًا إلى أن معظم أنواع الشامبو الجاف تعتبر آمنة للشعر، لكن لا يجب الاعتماد عليها كثيرًا.

وأضاف أنه في حال ملاحظة وجود فائض في الزيوت حول خط الشعر، فيمكنك مسحها بأوراق تنشيف مستحضرات التجميل.

وفي حمام سباحة، قد يتسبب الكلور في المياه بجعل الشعر جافًا وهشًا.

قم بحماية شعرك عند السباحة عن طريق ترطيبه مسبقًا، وارتداء قبعة سباحة مناسبة، وبعد ذلك مباشرة، استبدال أي رطوبة مفقودة باستخدام الشامبو والبلسم العميق المصمم خصيصًا للسباحين، وفقًا لجمعية الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية.

وإذا كنت تعانين من مشاكل دائمة بفروة رأسك أو شعرك – مثل قشرة الرأس أو تساقط الشعر أو التقصف – ينصح روسي بزيارة طبيب أمراض جلدية يعالج الحالات في هذه المناطق.