الأثنين 29 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كيف تعلم أنك معرض للإصابة بمرض شديد جراء إصابتك بكورونا؟

أشارت بيانات صحية لأكبر مزود للرعاية الصحية في نيويورك، إلى أنه يصعب جدًا أن تصاب بمرض شديد جرّاء “كوفيد-19” إذا كان عمرك ما دون 60 عامًا، وحصلت على لقاحاتك ضد الفيروس، ولا تعاني من مشاكل صحية أساسية، وفق ما نشرة CNN.

وتأتي هذه البيانات بالتوازي مع الإعلان عن خطة حكومية تخفف من التدابير الوقائية الخاصة بفيروس كورونا، هذا الأسبوع.

وقال الدكتور ويليام شافنر، مستشار اللقاحات في المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها (CDC)، إنه إذا كنت شابًا وتتمتع بصحة جيدة ومحصنًا: “ستكون في وضع جيد جدًا.. وستتمتع بحماية جيدة”.

وتُظهر البيانات من Northwell Health أنه بين حوالي ألفي شخص أدخلوا إلى المستشفى، خلال أشهر مايو/ أيار، ويونيو/ حزيران، ويوليو/ تموز، قرابة 80 ٪ منهم تفوق أعمارهم الستين عامًا.

وحوالي 90٪ منهم يعانون من مشاكل صحية أساسية، مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري.

وخلال هذا الصيف، تسبب متحوّر أوميكرون بارتفاع معدلات العدوى.

ونظرًا إلى أنّ أعراض “أوميكرون” أكثر اعتدالًا، ذلك أن نسبة كبيرة من السكان تلقت لقاحاتها أو أصيبت به سابقًا، تبقى نسبة الاستشفاء أدنى ممّا كانت عليه سابقًا.

وأوضحت الدكتورة جيل كالمان، كبيرة المسؤولين الطبيين في Northwell، أنه عندما ينتهي الأمر بمرضى كوفيد-19 في المستشفى، فإن حالهم أفضل بكثير مما كانوا عليه في السابق.

وقالت: “أصبح معدل الوفيات منخفض للغاية.. يصل حاليًا إلى ما يقارب 2٪، بينما كان يتراوح سابقًا بين 10٪ إلى 12٪ أثناء انتشار متغير دلتا”.

وتابعت: “في حال دخولهم وحدة العناية المركزة، فلن يبقوا طويلًا.. في الموجة الأولى، كنا نرى المرضى في وحدة العناية المركزة لمدة 15 أو 20 أو 30 يومًا”.

وشاركت CNN البيانات مع الدكتورة روشيل والينسكي، مديرة مراكز مكافحة الأمراض، التي قالت إنها تتوافق مع تصريحاتها الأخيرة بأننا “في مكان أفضل بكثير مما كنا عليه”.

وقد أعلنت مراكز مكافحة الأمراض هذا الأسبوع وقف العمل بإرشادات التباعد الاجتماعي لعامة الناس، وإنهاء إجراءات الحجر الصحي الحالية لأولئك الذين تعرضوا للفيروس.

ويجب عزل الأشخاص، الذين ثبتت إصابتهم بكوفيد-19، لمدة خمسة أيام على الأقل، ثم الاستمرار باتخاذ الاحتياطات، ضمنًا ارتداء كمامة مناسبة لمدة خمسة أيام أخرى.

وبالنسبة إلى التدابير الأخرى، خصّصت الوكالة بعض التوصيات للفئات عالية الخطورة، أكثر مما كانت عليه في وقت سابق من الجائحة.

بالنسبة لإجراء اختبار فحص كوفيد-19 فسيبتباين بحسب المجموعة. إذا أشارت وثيقة الوكالة التي حصلت عليها CNN، إلى أنها لم تكون مماثلة في كل الأماكن. لكن، سيكون الفحص مفيدًا في أماكن التجمعات عالية الخطورة، مثل دور رعاية المسنين.

ويقول شافنر، عضو في اللجنة الاستشارية لممارسات التحصين التابعة لمراكز مكافحة الأمراض، إنه في هذه المرحلة من الجائحة من المنطقي القيام بمزيد من تفصيل الرسائل.

وتابع: “عندما يسألني مريض أو شخص ما عن نصيحة بشأن كوفيد-19، فإن أول ما أقوله دائمًا هو: من أنت؟ ما هو تاريخ التطعيم الخاص بك؟ كم عمرك؟ ما هي الأمراض التي تعاني منها؟ هل تهتم بشخص يقضع ضمن الفئة المصنفة عالية الخطورة؟”.

بحثت بيانات Northwell في 1,961 مريضًا في 21 مستشفى في الفترة الممتدة بين 1 مايو/ أيار و31 يوليو/ تموز.

وتشمل البيانات الأشخاص الذين أدخلوا إلى المستشفى جراء “كوفيد-19″، وليس المرضى الذين أدخلوا لأسباب أخرى ثم ثبتت إصابتهم بالفيروس.

وأشار شافنر إلى أهمية معرفة المدة التي مرت منذ آخر جرعة معززة ضد كوفيد-19، حيث تتضاءل فعالية لقاحات mRNA مع مرور الوقت.