الجمعة 20 شعبان 1445 ﻫ - 1 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما العلاقة بين امتلاك "حيوان أليف" والشيخوخة؟

ديلي ميل
A A A
طباعة المقال

ارتبط امتلاك الحيوانات الأليفة بمعدلات أبطأ، من التدهور المعرفي بين كبار السن الذين يعيشون بمفردهم، وفقًا لدراسة نشرت في JAMA Network Open.

ووجدت بعض الدراسات أنّ “هناك علاقة بين العيش وحيدًا وزيادة خطر الإصابة بالخرف، لكن الدراسة الحديثة التي أجريت على ما يقارب 8000 مشارك تشير إلى أنّ امتلاك حيوان أليف، يمكن أن يقلل من هذا الخطر، من خلال جعل الناس أقل وحدة”.

ونظر الباحثون في بيانات المشاركين الذين يعيشون في إنكلترا، والذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا، وسئلوا عما إذا كانوا يعيشون مع حيوان أليف، وأجروا اختبارات على ذاكرتهم في ما يتعلق بالكلمات والطلاقة اللفظية.

ومن الطبيعي أن تسوء الذاكرة اللفظية مع تقدمنا في السن، لكن هذا الإنخفاض كان أبطأ لدى الأشخاص الذين يعيشون بمفردهم والذين لديهم حيوانات أليفة.

وقال الدكتور يانزي لي، الذي قاد الدراسة من جامعة “صن يات صن” في الصين: “إنّ الرفقة التي توفرها الحيوانات الأليفة قد تقلل من الشعور بالوحدة وتزيد من الرفاهية، في حين أنّ أخذ الكلاب للتنزه قد يساعد على مقابلة أشخاص آخرين، من خلال وجود موضوع مشترك للمحادثة. وأظهرت نتائجنا أنّ أصحاب الحيوانات الأليفة كانوا أقل عرضة للعزلة الإجتماعية، وهو أمر جيد للدماغ ويقلل من معدل التدهور المعرفي”.

وتابع: “قد يحصل أصحاب الكلاب أيضا على مزيد من التمارين الرياضية من خلال المشي والنوم بشكل أفضل بعد التعب من هذا المشي، ما قد يساعد في تحسين الوظيفة الإدراكية”.

وأضاف: “أي نوع من الحيوانات الأليفة يبعث على الهدوء والإسترخاء ويمكن أن يخفف من التوتر والقلق، في حين أنّ الإعتناء بها وإطعامها يمكن أن يوفر إحساسًا بالوجود لأصحابها، وهو أمر مهم جدًا لصحة الدماغ”.