الأربعاء 11 شعبان 1445 ﻫ - 21 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما علاقة تساقط الشعر والإصابة بفيروس كورونا ؟

أكد العديد من متعافي فيروس كورونا أن الإصابة بالفيروس صاحبه تساقط للشعر بشكل كبير .

وظهر مؤخرا عارض جديد يشكو منه بعض المتعافين من فيروس كورونا المستجد، وهو “تساقط الشعر” بشكل كبير جدا يصل إلى “كتل”.

وبحسب موقع “بيزنس إنسايدر” سلطت مجموعة عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” دشنه مرضى “كوفيد-19” لمشاركة النصائح والأعراض طويلة المدى الضوء على عرض تساقط الشعر في صورة كتل.

وشاركت الممثلة الأمريكية أليسا ميلانو، متابعيها عبر “أنستقرام” مقطع فيديو توضح الكم الهائل الذي يتساقط من شعرها، وجاء ذلك بعد خضوعها لاختبار “كوفيد-19″، الأسبوع الماضي واكتشفت وجود أجسام مضادة للفيروس في جسمها، وقالت “ميلانو” إنها كانت تعاني من فقدان حاسة الشم وصعوبة التنفس منذ الأول من مارس الماضي وبعدها بدأ عرض تساقط الشعر في الظهور.

ولم تدرج مراكز الوقاية من الأمراض والوقاية منها تساقط الشعر كعرض من أعراض “كوفيد-19″، بالرغم من ملاحظة بعض الأطباء له بين مرضاهم.

وفي تصريح للموقع، قال الطبيب الأمريكي نيت فافيني، إنهم لاحظوا العرض بين حالات كورونا المستجد شديدة الخطورة، وأوضح أن مرضى كوفيد-19 ربما يعانون من “تساقط الشعر الكربي” الذي يؤدي إلى توقف الشعر عن النمو وفي النهاية يبدأ في التساقط بعد حوالي 3 شهور من المرور بحادث صادم.

وأشار إلى أن الأصحاء يفقدون في اليوم حوالي 100 خصلة من شعرهم مقارنة بالمصابين بتساقط الشعر الكربي الذين يفقدون 3 مرات هذا العدد يوميا. مضيفا أن الجسم عندما يمر بوضع ضاغط جدا، يقوم بتحويل الطاقة اللازمة لإنبات الشعر لاستخدامها في أمور أكثر إلحاحا وأن هذا الضغط يمكن أن يكون بدني أو نفسي مثل الحمى أو الاكتئاب.

ويستمر “تساقط الشعر الكربي” حوالي 6 أشهر وعادة ما يفقد المريض به نصف شعر فروة الرأس. وينصح فانيني المصابين بهذه الحالة من مرضى كورونا بالتحلي بالصبر ومنح الجسم الاهتمام اللازم حتى يتعافى بسرعة.