استمع لاذاعتنا

من خلال فصيلة دمك ستعرف إذا كنت معرضا للإصابة بكورونا

الجزيرة.نت
A A A
طباعة المقال

قد يبدو الامر غريبا أو قد لا تصدقه حتى، لكن فعلا، يمكنك من خلال فصيلة دمك أن تعرف إذا كنت معرضا بشكل كبير لخطر الإصابة بفيروس كورونا أم لا، فبعض فصائل الدم تعتبر معرضة بنسبة كبيرة للإصابة بكوفيد 19 بينما تنخفض هذه النسبة لدى فصائل أخرى.

وبحسب دراسة جديدة أن فصيلة الدم “أو” (O) ترتبط بانخفاض خطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا. ونشرت دراسة في مجلة “بلد أدفانسس” (Blood Advances).

ويعتمد نوع فصيلة الدم على وجود أو عدم وجود بروتينات معينة على خلايا الدم الحمراء، وهذه البروتينات تسمى مولدات الضد (أنتيجين)، وتتحدد فصيلة الدم بالوراثة من الأبوين.

ووجد العلماء أن الخطر النسبي للإصابة بفيروس كورونا المستجد كان 0.87 لدى الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم “أو” (O)، مقارنة بنسبة 1.09 لفصيلة الدم “إيه” (A)، و1.06 لفصيلة الدم “بي” (B)، و1.15 لفصيلة الدم “إيه بي” (AB).

وهذا يعني من ناحية إحصائية أن حاملي فصيلة الدم “أو” (O)، هم أقل عرضة لخطر العدوى بفيروس كورونا المستجد. لكن هذا لا يعني بأنك غير معرض للعدوى إذ أن هذه الدراسة للاسترشاد فقط، أما الطريقة الوحيدة لحماية نفسك من كورونا فهي الالتزام بمعايير التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة.

فصائل الدم ومضاعفات كورونا الخطيرة

ننتقل إلى دراسة جديدة أخرى، والتي وجدت أن مرضى “كوفيد-19” أصحاب فصيلة الدم “إيه” (A) أو “إيه بي” (AB) يتعرضون لخطر متزايد للحاجة إلى التهوية الميكانيكية (mechanical ventilation)، مقارنة بأولئك الذين لديهم فصيلة الدم “أو” (O) أو “بي” (B)، أي أن وضعهم يتدهور لدرجة تتطلب مساعدة الرئتين لديهم على التنفس.

والتهوية الميكانيكية هي علاج يساعد الشخص في التنفس عندما يجد صعوبة بالتنفس أو يصبح غير قادر على التنفس وحده، حيث يقوم جهاز التنفس الصناعي بدفع تدفق الهواء إلى رئتي المريض لمساعدته في التنفس.

وجمع الباحثون بيانات حول مرضى وحدة العناية المركزة الذين تم إدخالهم في 6 مستشفيات في فانكوفر (الكندية) في الفترة ما بين 21 فبراير/شباط و28 أبريل/نيسان الماضيين. ونشرت الدراسة في مجلة “بلد أدفانسس” (Blood Advances).

وقال الباحثون إنه يبدو أن مرضى “كوفيد-19” من فصيلة الدم “إيه” (A) أو “إيه بي” (AB) يظهرون شدة مرضية أكبر من المرضى الذين لديهم فصيلة الدم “أو” (O) أو “بي” (B).