السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل يمكن أن يدمّر الشاي صحتك؟

يقول خبراء في مجال الصحة إن الشاي يمكن أن يؤثر سلبا على شريحة معينة من الأشخاص، لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الكافيين، خاصة الأسود والأخضر والأبيض منه، كما يشيرون إلى أن الأنواع منزوعة الكافيين يكون فيه القليل من العنصر الذي يسبب القلق والتوتر.

فمن هم الأشخاص الذي يجب أن يستبعدوا الشاي من نظامهم الغذائي اليومي؟

النساء الحوامل:

لا ينصح الأطباء المرأة الحامل بشرب الشاي بكميات كبيرة بسبب احتوائه على الكافيين، والذي يمكن أن يؤثر على نمو الجنين ويزيد من احتمال حدوث الإجهاض. كما أن بعض أنواع الشاي قد تحتوي على مواد أخرى قد تكون ضارة أو قد تسبب تفاعلات سلبية أثناء الحمل.

مرضى القلب والأوعية الدموية:

لا يُنصح الأشخاص الذين يعانون من أمراض في القلب أو الأوعية الدموية بشرب الشاي، لأنه قد يزيد من معدل ضربات القلب ويؤثر على ضغط الدم.

من يعانون من الارتجاع الحمضي:

يزيد الشاي من حدوث الارتجاع المريئي لدى بعض الأشخاص، لأن الكافيين داخله يمكن أن يسبب ارتخاء في عضلة المريء السفلي ويزيد من اندفاع المحتويات المعديّة إلى المريء. بالإضافة إلى ذلك، بعض أنواع الشاي قد تحتوي على الحموضة التي يمكن أن تزيد من الأعراض.

من يعانون من نقص الحديد وفيتامين أ:

شرب الشاي قد يؤثر سلباً على امتصاص الحديد في الجسم؛ لأنه يحتوي على مركبات تسمى التانينات، وهي مواد تتفاعل مع الحديد وتقلل من قدرة الجسم على امتصاصه.

الآثار الجانبية لشرب الكثير من الشاي لدى الأصحاء:

حتى لو لم تكن لديك مخاوف بشأن الكافيين، فإن شرب الكثير من الشاي يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات لأي شخص، حتى لو كان يتمتع بصحة جيدة. وإذا واجهت أيًا من هذه الأعراض بعد شرب الشاي، فقد تحتاج للتفكير في تقليل استهلاكه:

زيادة مستويات القلق

زيادة مستويات التوتر

ومن المعروف أن للشاي بأنواعه فوائد جمة، فالأخضر منه مضاد للأكسدة ويحمي الجسم من السرطانات، أما الأسود المثالي بعد وجبة إفطار دسمة فهو قادر على خفض نسبة السكر في الدم.

فعه؟

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية