الأثنين 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وسط تقلبات الطقس.. علاجات منزلية فعالة للسعال والعطس المزمن

مع استمرار تغير أحوال الطقس منذ قدوم فصل الربيع، يعانى بعض الأشخاص من السعال والعطس باستمرار وكذلك الاحتقان والتهابات الجهاز التنفسى وغيرها من الأعراض المزعجة، والتى قد يكون سببها عم استقرار الطقس، ويرصد موقع “تايمز أوف إنديا” مجموعة العلاجات الطبيعية فى المنزل لتهدئة السعال والعطس المزمن.

العسل والليمون

علاج منزلى مشهور لعلاج السعال، حيث إن كلاهما يتمتع بخصائص مهدئة يمكن أن تساعد فى تخفيف التهاب الحلق وتقليل السعال.

شاى الزنجبيل
يتمتع الزنجبيل بخصائص مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات، مما يجعله علاجًا ممتازًا للسعال ونزلات البرد، حيث يساعد شاى الزنجبيل على تخفيف التهاب الحلق الاحتقان.

حليب الكركم
يحتوي الكركم على الكركمين، وهو مركب ذو خصائص قوية مضادة للالتهابات وغنى بمضادات الأكسدة، وإضافة الكركم إلى الحليب يمكن أن يساعد فى تخفيف السعال المزمن وتعزيز المناعة.

استنشاق البخار
يعد استنشاق البخار وسيلة فعالة لتخفيف الاحتقان وتهدئة الشعب الهوائية المتهيجة، قُم بغلى الماء ثم الانحناء عليه بعناية مع تغطية رأسك بمنشفة لاحتجاز البخار، ثم تنفس بعمق لعدة دقائق، مما يسمح للبخار باختراق الممرات الأنفية والرئتين، ويمكن إضافة بضع قطرات من الزيوت العطرية مثل زيت النعناع أن يُعزز خصائص البخار المضادة للاحتقان.

الغرغرة بالمياه المالحة
علاج بسيط ولكنه فعال لالتهاب الحلق والسعال، قم بإذابة نصف ملعقة صغيرة من الملح فى كوب من الماء الدافئ وتغرغر بالمحلول لمدة 30 ثانية، حيث يساعد ذلك فى تقليل الالتهاب وتخفيف المخاط وقتل البكتيريا فى الحلق مما يوفر الراحة من السعال.

النعناع
يحتوى النعناع على المنثول، وهو مزيل طبيعي للاحتقان يمكن أن يساعد فى تخفيف السعال وتنظيف الممرات الأنفية.

خل التفاح
يحتوى خل التفاح على خصائص مضادة للميكروبات يمكن أن تساعد فى مكافحة الالتهابات وتهدئة السعال، عن طريق خلط ملعقة أو ملعقتين كبيرتين من خل التفاح مع الماء الدافئ والعسل، وتناوله عدة مرات يوميًا لتخفيف السعال وتعزيز صحة الجهاز التنفسى.

الراحة والترطيب
واحدة من أهم العلاجات للسعال والعطس المستمر هي الراحة والترطيب، تأكد من شرب الكثير من السوائل طوال اليوم، مثل الماء وشاى الأعشاب للبقاء رطبًا ودعم الاستجابة المناعية لجسمك، كما تسمح الراحة لجسمك بتركيز طاقته على مكافحة العدوى والتعافى.

وفى حين أن هذه العلاجات المنزلية يمكن أن توفر الراحة من السعال والعطس المستمر، فمن الضرورى استشارة الطبيب إذا استمرت الأعراض أو تفاقمت، فقد يكون السعال والعطس المستمر علامة على وجود حالة طبية كامنة تتطلب عناية طبية.