الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أبو فاعور: آن الاوان للخروج من وهم انتظار الخارج في استحقاقاتنا

أكد عضو كتلة “اللقاء الديموقراطي” النائب وائل أبو فاعور أن “الحفاظ على التضحيات التي قدمت تاريخيا يقتضي حث الخطى لأجل انجاز الاستحقاقات الدستورية بسواعد محلية دون انتظار الخارج، الذي لا يبدو مشغولا بلبنان كما يظن البعض، وهذا يفترض اختصار الوقت والاتفاق على رئيس وفاقي يملك القدرة على إدارة التناقضات اللبنانية ورسم درب الإنقاذ الاقتصادي والاجتماعي”.

كلام النائب أبو فاعور جاء خلال لقاء تكريمي أقامته وكالة داخلية البقاع الجنوبي ومكتب الاعداد والتوجيه في الوكالة، تكريما للمناضلين في صفوف التقدمي حمد أبو حلا وحاتم حامد، لمناسبة بلوغهما سن التقاعد الوظيفي في التعليم الرسمي، وذلك في جمعية “حدائق راشيا”، تخلله غداء تكريمي أقامه رئيس مجلس إدارة الجمعية وكيل مفوض الاعداد والتوجيه في البقاع الجنوبي فارس فايق، وحضره الى أبو فاعور، مفوض الشؤون الداخلية في الحزب التقدمي الاشتراكي هشام ناصر الدين، مفوض الاعداد والتوجيه في الحزب عصام الصايغ، امين سر المفوضية ناصر المصري، عضوا المفوضية سمير علوان وفريد محمود، رئيس بلدية راشيا رشراش ناجي، وكيل داخلية البقاع الجنوبي عارف أبو منصور، وكيل داخلية حاصبيا سامر الكاخي، وكيلا الداخلية السابقان إبراهيم نصر ونواف التقي، عضو مجلس القيادة السابق الدكتور جمال إسماعيل، عضوا المجلس المذهبي الدرزي علي فايق وأكرم عربي، رئيس جمعية “الرؤيا” ناصر أبو لطيف، عضو اللجنة المركزية في الصليب الأحمر كمال الساحلي، ضباط وكوادر جيش التحرير الشعبي قوات الشهيد كمال جنبلاط، أعضاء مفوضية الاعداد والتوجيه وأعضاء وكالة ومعتمدون في البقاع الجنوبي وحشد من المدعوين.

فايق
بداية رحب أبو منصور بالحضور، وحيا جهود المكرمين في حقل التربية والتعليم وفي العمل الحزبي منذ عشرات السنين “فكانا خير من حمل أمانة العلم، ورسالة المعلم الشهيد كمال جنبلاط.. ثم تحدث فايق باسم مفوضية الاعداد والتوجيه عن مسيرة الحزب والظروف الصعبة التي مرت، مستعرضا الكثير من المحطات النضالية وموقع المكرمين في النضال الوطني والحزبي والتربوي، مؤكدا “استمرار المسيرة الى جانب رئيس الحزب وليد جنبلاط ورئيس اللقاء الديموقراطي النائب تيمور جنبلاط”، معتبرا ان “الوفاء هو السمة التي تحلى بها جيل المجد، وهذه المسيرة ستستمر مع الأجيال الصاعدة، وان هذا التكريم لقامتين تقدميتين هو بصمة وفاء لهما وعلامة انتماء الى هذه المدرسة التقدمية الشريفة”.

ثم كانت كلمة مؤثرة وحافلة بالمحطات النضالية للمكرم حمد أبو حلا، استعرض خلالها محطات من تاريخ الحزب وجيش التحرير الشعبي، وتضمنت كلمته مواقف وجدانية عبرت عن تضحيات كبيرة قدمت حفاظا على الكرامة والأرض والعرض.

كما تحدث المكرم حاتم حامد فاعرب عن شكره العميق لهذه الدعوة التي تعبر عن عمق الوفاء والالتزام، مؤكدا “الاستمرار بمسيرة الحزب النضالية والفكرية والسياسية”.