الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"أوضاع سيئة" بانتظار الجبهة الجنوبيّة.. شباط سيكون "حاميًا جدًا"!

أشارت مصادر مطلعة على مضمون تقرير الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين، إلى أنّ بيروت فوّتت فرصة كبيرة، من خلال رفضها العرض الديبلوماسي المطروح، والذي كان كفيلًا بتأمين المخرج للحكومة اللبنانية لتحقيق مكاسب على حساب “إسرائيل”، من خلال حل مسألة بعض النقاط المختلف عليها، مقابل وقف العمليات العسكرية في الجنوب، بعدما تراجعت تل أبيب خلال المفاوضات عن موقفها من بعض النقاط المتحفظ عنها.

وأضافت المصادر أن الأسابيع المقبلة تحمل أوضاعًا سيئة بالنسبة للجبهة اللبنانية، وأن شهر شباط سيكون “حاميًا جدًا” إذ يبدو أن المنطقة دخلت مرحلة تنفيذ الحلول “عالسخن”، ذلك أن الظروف غير ناضجة لإحداث أي خرق في اتجاه التهدئة سواء في غزة أو على الجبهة مع لبنان، خلافًا للاعتقاد السائد عند الكثيرين بأن البحث يدور حول التسوية المنتظرة، داعية إلى متابعة الأوضاع على الجبهة اليمنية، التي ستكون تداعياتها لبنانيًا كبيرة جدًا.