الجمعة 13 شعبان 1445 ﻫ - 23 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إثر اغتيال العاروري.. مرحلة جديدة من الصراع بين "الحزب" و"إسرائيل"!

أكّدت مصادر سياسية أنّ اغتيال إسرائيل للقيادي في حركة “حماس” صالح العاروري ورفيقيه، في الضاحية الجنوبية لبيروت وضمن المربع الأمنيّ لـ”حزب الله”، نقل الصراع الدائر بين الحزب والحركة مع “إسرائيل” إلى مرحلة جديدة تتسم بتوسيع الصراع، ليشمل اغتيال القيادات الحركية.

وأوضحت المصادر ذاتها لصحيفة “اللواء” أنّ هذا يعني فتح مجال الرد على اغتيالات متبادلة بين الطرفين وتوسعة آفاق الحرب الدائرة حاليًا، نحو مزيد من التصعيد.

واعتبرت المصادر أنّ قيام “إسرائيل” باغتيال العاروري، يشكل تحديًا للحزب، خصوصًا، بعدما حذّر الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله، في وقت سابق، إسرائيل علنًا، من تنفيذ مثل هذه العمليات الإجرامية واعتبرها بمثابة تجاوز الخطوط الحمراء في الصراع الدائر.

وقالت: “الأمر بات يرتب عليه الرد على هذا التجاوز بعمل ما لاستيعاب غضبة الشعور العام للمواطنين، وللدفاع عن صدقية الحزب بحماية حلفائه ومنع اغتيالهم أو تعدي إسرائيل عليهم وغيرها”.