إسرائيل: “حزب الله” قتل مصطفى بدر الدين

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قال رئيس الأركان الإسرائيلي، غادي إينزنكوت الثلثاء، إن القائد العسكري في “حزب الله” مصطفى بدرالدين قتل على يد رجال الحزب في دمشق، العام الماضي.

ونقلت صحيفة “يديعوت آحرونوت” الإسرائيلية، تصريحات إيزنكوت خلال حفل لتنصيب قادة جدد في الجيش الإسرائيلي، تطرق خلالها إلى مقتل بدر الدين قائلا:”لقد سمعنا الكثير خلال الأسابيع الأخيرة في الإعلام العربي عن مقتل قائد حزب الله بدر الدين، وحسب المعلومات فإنه قتل على أيدي قادته”.

وأضاف إيزنكوت: “حسب مصادرنا الاستخباراتية التي تؤكد هذا فإننا نستكشف عمق الأزمة الداخلية في حزب الله من جهة، ووحشية وتعقيد وتوتر علاقة الحزب بقياداته الفعلية في إيران من جهة أخرى”.

ولم يكشف إيزنكوت معلومات عن طريقة تصفية القيادي بدر الدين.

وكان “حزب الله” اللبناني أعلن في أيار العام الماضي عن مقتل بدر الدين أرفع مسؤول عسكري لحزب الله في سوريا في انفجار ضخم، قرب مطار دمشق الدولي.

ويعتبر بدر الدين من أبرز أربعة أشخاص اتهمتهم المحكمة الجنائية الدولية الخاصة في لبنان عام 2011، باغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق، رفيق الحريري.

من جانب آخر، هدد رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية بمواصلة مهاجمة أهداف عسكرية داخل الأراضي السورية، متوعدا الدولة اللبنانية خلال أي مواجهة قادمة مع “حزب الله”.

معادلة جديدة.

ونفذت إسرائيل ضربات عدة في سوريا خلال السنوات الأخيرة، ذكرت تقارير أنها استهدفت مواقع أو معدات لحزب الله، الذي يقاتل إلى جانب النظام السوري. وتكرر إسرائيل إنها ترفض حيازة الحزب أسلحة متطورة في سوريا تشكل تهديدًا لها.

ويعبّر المسؤولون الإسرائيليون باستمرار عن قلقهم من وجود الحرس “الثوري الإيراني” و”حزب الله” في سوريا.

وكان رئيس النظام السوري بشار الأسد اعتبر الاثنين ان بامكان روسيا “ان تلعب دورًا مهمًا” بين سوريا واسرائيل، بعيد اطلاق صواريخ سورية على طائرات اسرائيلية.

حول هذا الامر، اكد ايزنكوت ان “تدخل الروس والاميركيين في سوريا خلق واقعا جديدا”. واضاف “سياستنا في عدم التدخل في النزاع (في سوريا) محقة، ولكننا نبقى متيقظين من اجل مصالحنا الامنية”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً