إعتقال 3 لبنانيين في مطار أتاتورك متورطين مع العامري والإشتباه بتخطيطهم لهجمات في أوروبا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ذكرت وسائل إعلام تركية أن الشرطة التركية أوقفت داخل مطار إسطنبول 3 ألمان من أصل لبناني يشتبه بعزمهم على تنفيذ هجوم في إحدى الدول الأوروبية.

وأوقف الرجال الثلاثة داخل مطار أتاتورك الدولي ، حيث يشتبه بأنهم مرتبطون بأنيس العامري ، الذي نفذ هجوما بشاحنة اقتحمت في كانون الأول العام الماضي سوقا في برلين، ما أدى إلى سقوط 12 قتيلا وأكثر من 48 جريحا.

وقالت المصادر الإعلامية إن “شرطة مكافحة الإرهاب في إسطنبول أوقفت المشتبه بهم، بعدما أبلغت بأن الرجال الثلاثة يعتزمون التوجه إلى بلد أوروبي غير محدد لتنفيذ هجوم”.

أما المعتقلون اللبنانيون الثلاثة، فهم بحسب ما نقلت وسائل إعلام تركية عن بيان أصدره وزير الداخلية التركي سليمان صويلو: “محمد علي خان” و”يوسف درويش” و”بلال يوسف محمود”، المجهولة أعمارهم، إلا أن نظرة على صور تنشرها “العربية. نت” لهم، نقلا عن وسائل إعلام تركية، أهمها موقع صحيفة Hürriyet الشهيرة، تشير إلى أنهم في العشرينات، وهي صور مستمدة مما التقطته لهم كاميرات مراقبة في مطار أتاتورك الدولي باسطنبول.

وكانت محكمة تركية قضت في وقت سابق بسجن مواطن ألماني من أصول أردنية، للإشتباه في صلته بمنفذ هجوم برلين الإرهابي.

وأكدت مصادر أمنية أن المتهم دخل الأراضي التركية بصورة غير قانونية قادما من ألمانيا ، وكشفت عن نيته العودة إلى أوروبا مجددا لتنفيذ هجمات إرهابية.

وكانت الشرطة التركية شنت حملة أمنية في بداية الشهر الجاري، من أجل توقيف أشخاص مرتبطين بتفجير النادي الليلي في إسطنبول ليلة رأس السنة الماضي، أوقفت خلالها 21 مشتبها بهم في مدينة “أزمير” واثنين في “إسطنبول”، وكان المواطن الألماني من بين الموقوفين، وتبين للأمن التركي ارتباطه بالتونسي “أنيس العامري” منفذ هجوم برلين .

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً