الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيران ليست مستعدة لـ "حرب موسعة".. ولبنان غير مهيّأ!

ذكّر النائب بلال الحشيمي بأن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله “سبق أن هدّد بتوسيع رقعة الحرب في حال الهجوم البري على غزة، لكننا رأينا كيف أن العدو دمّر غزة وساوى أبنيتها الشاهقة وأحياءها السكنية ومرافقها العامة والخاصة ومستشفياتها ومدارسها بالأرض، وقتل وشرد أكثر من نصف عدد السكان، فيما حزب الله ما زال متمسكًا بقواعد الاشتباك”.

الحشيمي استبعد عبر جريدة “الأنباء” الإلكترونية، مشاركة قوات إيرانية في المواجهات بين حزب الله وإسرائيل “لأنّ إيران أعلنت أكثر من مرة بأنها لن تدخل الحرب”، ورأى أن “حزب الله واقع اليوم بأزمة لأنّ توسيع الحرب قد يوقعه بمشكلة كبيرة مع بيئته أولًا، ومع اللبنانيين ثانيًا، إذا ما قامت اسرائيل برد فعل كما فعلت في حرب 2006. وإذا لم يدخل الحرب فقد يفقد مصداقيته لأن إسرائيل دمرت غزة وهو ما زال يتحدث عن قواعد الاشتباك. وهذا تأكيد قاطع بأنّ مصداقية حزب الله وإيران أصبحت على المحك”.

الحشيمي توقّع استمرار المواجهات العسكرية على طول الحدود “لأن ايران ليست مستعدة للدخول بحرب واسعة بوجود الأساطيل والبوارج الحربية قبالة سواحل فلسطين المحتلة، كما أنّ اللبنانيين غير مهيئين هذه المرة للمواجهة الموسعة مع إسرائيل لأن الوضع اليوم مختلف كليًا عن الوضع في 2006 فيومها كان هناك احتضان عربي للبنان، وكانت هناك قوى عربية كثيرة تدعم لبنان، وكانت سوريا موجودة، وحكومة فاعلة برئاسة فؤاد السنيورة، أما اليوم فلم يبق لنا صاحب، لا عربي ولا أجنبي، فبدل أن يدفعوا بأزلامهم للتظاهر أمام السفارة السعودية والسفارات العربية التي وقفت إلى جانب لبنان في العقود الماضية، كان عليهم أن يفكروا كيف تصطلح الأمور في لبنان والذهاب إلى انتخاب رئيس جمهورية وإعادة بناء المؤسسات قبل أن يغرق المركب بمن فيه”.