الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اغتصاب ابنة الـ 10 سنوات داخل مسبح في بيروت

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خبر عن وقوع ضحية جديدة للإغتصاب، وهذه المرة ابنة الـ 10 سنوات.

وفي التفاصيل التي انتشرت، جاءت عائلة لبنانية مغتربة الى اوتيل الكورال بيش في بيروت للاستمتاع مع الاهل والاصدقاء، واثناء تناول العائلة طعام الغداء في المطعم، كان الأطفال يلهون في المسبح.

توجهت طفلة تبلغ من العمر العشر سنوات الى والدتها وطلبت منها الدخول الى المرحاض فما كانت من الوالدة الا والاشارة الى مكان مرحاض النساء والتي عادة ما يكون داخله عاملة نظافة تجلس على بابه.

الا انها وفور دخول الطفلة الى غرفة المرحاض لاحقها شاب مجهول الهوية وقرع الباب طالبا فتح الباب (لان بالامس علقت طفلة داخل غرفة المرحاض بسبب وجود عطل في القفل).

وفور فتح الطفلة القفل دخل الشاب اليها، اجبرها على خلع ملابسها تحت التهديد وقام باغتصابها فيما كانت الطفلة تبكي من الخوف. ما هي الا دقائق الا وفر الشاب وخرج من الفندق وغادر الى جهة مجهولة.

هرعت الطفلة الى والدتها تصرخ وتبكي وطلبت من المدير المسؤول ورجال الامن الذين لم يكونوا بقدر المسؤولية بحسب شهادة الوالدة قبل أن تتوجه الى فصيلة بئر حسن وطلبت فتح تحقيق حول ملابسات وكيفية دخول رجل غريب الفندق وخروجه منه بهذه السهولة بعد اغتصاب طفلتها.

وقام رجال المخفر بالتوجه الى الفندق وطلبوا مشاهدة كاميرات المراقبة التي التقطت مشاهد دخول الشاب بكل وضوح. وبالرغم من مرور اكثر من ستة أيام على حصول الجريمة الا ان فصيلة بئر حسن لا تملك أي موقوف او مشتبه به.