استمع لاذاعتنا

اقفال عام في اسواق صيدا وقطاعاتها التربوية والمصرفية تطبيقا للاجراءات الوقائية

أقفلت المحال في السوق التجاري في مدينة صيدا والاسواق الخاصة داخل المدينة وعلى اطرافها، بالاضافة الى الجامعات والمصارف التي أبقت على ماكينات الصراف الالي في خدمة المواطنين الذين اصطفوا امامها لسحب رواتبهم، فيما فتحت المطاعم التي اقفلت صالاتها امام روادها.

واقتصر عمل محلات بيع الماكولات الجاهزة والوجبات السريعة ومحال بيع الحلويات والباتسيري والمعجنات على خدمة التوصيل المجاني ضمن الشروط الصحية، التزاما تطبيق الاجراءات والتدابير الوقائية التي اعاد فرضها مجلس الوزراء للحد من انتشار الوباء بعد ارتفاع معدل الاصابات بشكل كبير.

وقد باشرت الحكومة منذ يومين بالعودة الى تنفيذ خطوات المرحلة الرابعة من اجراءات التعبئة العامة الوقائية عبر اقفال اماكن التجمعات العامة والخاصة في المناطق اللبنانية كافة، التي تشكل اكتظاظا اجتماعيا ورقعة خصبة لتزايد حالات العدوى، رافقتها عملية الغاء المناسبات الدينية على اختلافها، الاجتماعية منها والحفلات والسهرات.

كما شمل القرار الغاء المباريات والسباقات الرياضية وكل حلقات التدريب في الاندية الرياضية والاماكن المغلقة والخارجية والتجمعات على انواعها.

وتستمر مفاعيل حالة سريان الاقفال التي بدأت في 28 تموز الحالي الى العاشر من آب المقبل.