الثلاثاء 9 رجب 1444 ﻫ - 31 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"الأحرار" يرفض الحوار المفتوح: للتشاور بين الكتل تحت قبة البرلمان

بحث المجلس السياسي في حزب الوطنيين الأحرار، في موضوع الدعوات المتكررة إلى عقد طاولة حوار، مشددًا على “رفضه فكرة الحوار المفتوح والانزلاق إلى مواضيع شتى تؤدي إلى الانحراف عن الموضوع الأساس، والحصري راهنًا، المنوط دستورًا بالمجلس النيابي وهو إجراء الانتخابات الرئاسية، والذي من خلالها يصار إلى إعادة تفعيل سير وعمل المؤسسات الدستورية”.

المجلس السياسي للحزب وخلال اجتماعه الدوري، برئاسة النائب كميل دوري شمعون وحضور الأعضاء، اقترح أن “يتم التشاور بين الكتل النيابية تحت قبة البرلمان وأن ينصرف المجلس النيابي إلى انتخاب رئيس للجمهورية وإبقاء اجتماعاته مفتوحة لحين تحقيق هذا الهدف”.

كما أكد أن “جميع الكتل النيابية والقوى السياسية مدعوة للتلاقي على أسس الدستور الوطني والثوابت الوطنية تفاديًا للوقوع في التقسيم وهو أبغض الحلال”.

المجلس توقف أيضًا عند واقع مصلحة تسجيل السيارات والآليات في الدكوانة وما يحصل فيها من ملاحقات قضائية، وطالب وزارة الداخلية بـ “وضع اليد على الملف كاملا بالتنسيق مع القضاء بصفتها المرجع الوحيد لهذه المصلحة”.

فيما تساءل المجتمعون بأي “صفة تتدخل وزارة المالية لملء الفراغ الناتج من التوقيفات”؟