استمع لاذاعتنا

الإليزيه: فرنسا تعتقد بوجود أدلة كافية لافتراض أن انفجار بيروت كان حادثاً

أعلن مسؤول بقصر الاليزيه أن مؤتمر المانحين الخاص بلبنان سيجمع أموالاً لإعادة بناء بيروت وتقديم مساعدات غذائية وبناء المدارس والمستشفيات وتوفير التجهيزات الطبية.

وقال المسؤول في قصر الاليزيه: “فرنسا تعتقد بوجود أدلة كافية لافتراض أن انفجار بيروت كان حادثا”.

وهزّ انفجار مشين الثلاثاء في مرفأ بيروت أدى إلى سقوط 157 شهيداً وأكثر من 5000 جريح، وأفادت وزارة الصحة اليوم أنه لا يزال هناك 21 مفقوداً.

وفور وقوع الكارثة، انهمرت المساعدات من كافة دول العالم للوقوف إلى جانب لبنان، وأولها “الأم الحنون” فرنسا.

إذ زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لبنان وتفقد الأضرار في المرفأ ونزل إلى الشوارع ليستمع إلى هموم المواطنين ووجعهم وللتخفيف عنهم قدر المستطاع.

وأكد آنذاك أنه سيقف إلى جانب الشعب اللبناني والمساعدات ستكون حصراً للشعب وليس للطبقة السياسية لأن المجتمع الدولي بات يعرف تماماً بأن هذه السلطة الفاشلة غير آبهة بشعبها.