الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

التطورات تتسارع جنوبًا.. تسلّل واشتباكات و"القسام" تتبنّى عمليات قصف

تصاعدت حدة الاشتباكات بشكل عنيف بعد ظهر اليوم على الحدود الجنوبية للبنان بين جيش الاحتلال الإسرائيلي و”حزب الله”، حيث تمّ إطلاق صواريخ من لبنان تسببت في حرائق بمستوطنة كريات شمونة، فيما دوت صافرات الإنذار بعدد من المستوطنات.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال: “في أعقاب التقرير الأولي عن حالة تأهب في كريات شمونة، تم الكشف عن 6 عمليات إطلاق باتجاه الأراضي الإسرائيلية، وردت قوات الجيش الإسرائيلي بإطلاق النار على مصادر إطلاق النار”.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه “بعد إطلاق صفارات الإنذار في الدقائق الأخيرة في قطاع كريات شمونة، توجهت فرق نجمة داوود الحمراء إلى مواقع البحث حيث تم الإبلاغ عن وقوع أضرار على ما يبدو دون وقوع إصابات”.

ومساءً، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية عن تسلّل مقاتلين من جنوب لبنان وهناك اشتباك داخل مستوطنة كريات شمونة.

ودوت صافرات الإنذار في الجليل الغربي و”نهاريا” شمال فلسطين المحتلة.

كما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن 4 صواريخ أطلقت من مزارع شبعا باتجاه حتسور هغليليت وروش بينا، وتم اعتراض 2 بينما سقط 2 في مناطق مفتوحة.

من جهتها، أشارت قناة ١٤ الإسرائيلية إلى إطلاق عدد من قذائف الهاون من لبنان تجاه موقع للجيش الإسرائيلي في المالكية، وسقوط صاروخين في كريات شمونة على حدود لبنان واندلاع حريق كبير في أحد المباني.

وكان قد جرح شخصين نتيجة استهداف الجيش الإسرائيلي بطائرة مسيّرة لدراجات نارية في ميس الجبل.

كما استهدف الجيش الإسرائيلي موقعًا للجيش اللبناني في رأس الناقورة، من دون تسجيل وقوع إصابات في صفوف عناصره.

وفي بيان له، أعلن “حزب الله” استهداف مسيرة إسرائيلية في منطقة شرق الخيام ‏بصاروخ أرض جو وإصابها إصابة مباشرة، وشوهدت بالعين المجردة ‏وهي تسقط.

فيما أعلنت كتائب القسام في لبنان قصف “نهاريا” شمال فلسطين المحتلة بـ16 صاروخًا ردًا على جرائم الاحتلال.