السبت 21 شعبان 1445 ﻫ - 2 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

التوتر سيّد الموقف.. جيش الاحتلال: تسلّل قوات خاصة تابعة لنا إلى الجنوب

لا يزال التوتر سيّد الموقف على الجبهة الجنوبية، حيث زعم جيش الإحتلال تسلّل قوات خاصة تابعة له إلى داخل الجنوب اللبناني، حيث أزالت ألغامًا في قرية عيتا الشعب.

وإستهدف القصف المدفعي المعادي أطراف حولا وادي البياض.

وتعرّضت كفركلا لقصف بالقذائف الفوسفورية وقُصفت بالدبابة الميركافا المعادية منازل في البلدة. كما استهدفت مدفعية العدو بلدة ميس الجبل.

وعاشت البلدات المتاخمة للخط الازرق ومعظم بلدات جنوب لبنان ليلاً صاخباً بسبب القصف المعادي والغارات الإسرائيلية، لتستيقظ صباحا على قصف مدفعي معادٍ يطال تلة المطران في حمامص.

تحليق إستطلاعي

وحلّق الطيران المعادي طيلة ليل أمس وحتى صباح اليوم، فوق قرى القطاعين الغربي والأوسط، وأطلق القنابل المضيئة فوق القرى الحدودية المتاخمة للخط الأزرق.

وكان الطيران المعادي المسير قد أغار مساء أمس، على أطراف بلدة الناقورة وعلى جبل اللبونة وجبل العلام، وترافق ذلك مع قصف مدفعي متقطع على محيط بلدة علما الشعب.

كما وسمعت ليلاً، أصوات انفجارات في قرى قضاء بنت جبيل ناتجة عن صواريخ اعتراضية أطلقها العدو لمواجهة صواريخ المقاومة في سماء المنطقة المذكورة.

وشّن الطيران المعادي مساء أمس غارة جوية إستهدفت حديقة مارون الراس في قضاء بنت جبيل، كما اغارت مسيرة معادية على اطراف الناقورة.