“الثنائي الشيعي” يتهم باسيل بالتنظير وبعدم الأخذ بملاحظاته

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أبرز الملاحظات على مشروع الوزير جبران باسيل في ما خص قانون الإنتخاب المنتظر، مصدرها “الثنائي الشيعي” حركة “أمل و”حزب الله”، حيث ترى مصادرهما ان صيغة باسيل تنطوي على اشكالية كبيرة لها علاقة بالإقتراع الطائفي الأكثري على نحو يعيد البلد الى الوراء.

ورأت المصادر لصحيفة “الأنباء” الكويتية، انه وعلى عكس كل التنظير الذي يقوم به الوزير باسيل على المنابر من ان مشروعه يقرب من تطبيقه “الطائف” وإلغاء الطائفية السياسية وانشاء مجلس الشيوخ ، فهو في الحقيقة لا ينطبق مع ارض الواقع، وسألت: كيف لقانون طائفي ان يقرب من إتفاق الطائف الذي ينص في ابرز بنوده على إلغاء الطائفية؟

وقالت المصادر نفسها، ان باسيل تبلغ ملاحظات “الثنائي الشيعي” لكنه لم يأخذ بها، وها هو يقدم افكارا اخرى من دون معالجة الملاحظات، او بمعنى آخر يتجاهلها، لاسيما منها تلك المتعلقة بالصوت التفضيلي الذي يريده باسيل مقيدا اضافة الى حجم الدوائر.

وتستخلص المصادر المتابعة لـ”الأنباء”، بأن الإنتخابات ستتأجل الى تشرين الأول المقبل اذا تسنى الإتفاق على قانون الإنتخاب ، الى آذار من العام المقبل، اي بعد سنة من اليوم، اذا تعذر إنجاز القانون، وهو حاصل عمليا.

 

مصادر

الأنباء الكويتية

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً