السبت 21 شعبان 1445 ﻫ - 2 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الجميّل: الأولوية ألّا تحصل "تسوية" على حساب سيادة الدولة

اعتبر رئيس حزب “الكتائب” النائب سامي الجميّل أنّ “لبنان متروك”، لافتًا إلى أنّ “الأولوية هي لحماية الشعب وأمنه”.

وأضاف بعد لقائه السفير الفرنسي هارفي فاغرو أنّ “لبنان الرسمي غير موجود في ظل ما يجري”، مضيفًا أنّ “أولويتنا ألا تحصل أي تسوية على حساب سيادة الدولة، والمهم تطبيق القرارين 1559 و1701”.

ورأى الجميّل أنّنا “مقبلون على مرحلة يجب على حزب الله أن يحسم خياراته فيها”، ومعلنًا أننا “سنبقى إيجابيين ونتعاطى بأمل حول المستقبل وجاهزون للدفاع عن لبنان”.

وقال الجميّل:”كانت جلسة مهمة ومثمرة مع السفير الفرنسي الذي نقلنا له هواجسنا بما يتعلق بتطورات الجنوب ولدينا قلق إذ أن لا أحد يتحدث باسم لبنان لأن المفاوضات تحصل مع حزب الله ولبنان متروك فيما أولويتنا حماية بلدنا وشعبنا”.

ورأى أن الدولة يجب أن تكون المسؤولة عن أمنها وأمن الشعب وهذا يتطلب انتخاب رئيس ليكون الناطق الأول باسم لبنان والمفاوض الأول ويضع مصلحة لبنان على الطاولة ويتحدث بالقضية الللبنانية في كل المحافل.

وأشار إلى أن الأولوية حماية لبنان و”نتابع عن كثب كل تطورات المفاوضات والاتصالات على الصعيد الدولي والداخلي، وسنتابع مع اللبنانيين ونضعهم في جو هواجسنا واقتراحاتنا كي تنتهي الأزمة على الحدود بحلول لمصلحة لبنان”.

أضاف: “سنكون بالمرصاد لأي تسوية على حساب لبنان ولن نقبل أن يكون بلدنا جائزة ترضية لأحد، وكثر يعون هذه الهواجس وسنقوم بكل ما استطعنا لتكون مصلحة لبنان الأولوية”.

النائب سامي الجميل خلال لقائه السفير الفرنسي هيرفيه ماغرو