السبت 16 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الحراش: جرب النازحون أن العيش خارج الوطن إذلال ومهانة فساعدوهم ليعودوا بكرامة

دعا منسق “التيار العربي المقاوم” الشيخ عبدالسلام الحراش “الجميع في لبنان إلى عدم إقحام أنفسهم في التحليل والتأويل بعيدا عن الحقيقة. ومقاربة ملف النازحين السوريين بموضوعية. فلا مصداقية لأحد في هذا المجال الا لاستخبارات الجيش اللبناني وما يصدر عنها هو الحقيقة حصرا وما دون ذلك تخرصات وتحريض على مواطنين سوريين اشقاء لا تجوز شيطنتهم بفعل حادثة هنا أو هناك. وما حصل ويحصل بحق النازحين من تنكيل أفضى الى سرقة وسلب ارزاقهم امر معيب ويجعلنا ندعو للكف عن هذه الممارسات الغير مطابقة لحقوق الانسان وحسن الضيافة”.

أضاف: “ان بعض المحللين السياسيين الذي خرجوا علينا بأنباء كاذبة عن تحول مخيمات النازحين الى معسكرات انما يهدف الى الضغط و التحريض على النازحين السوريين تمهيدا للاعتداء عليهم. والمؤسف ان هؤلاء السمجين يعرفون ان لاسبيل لمعالجة هذا الجرح المفتوح الا بالحوار مع الدولة السورية، التي على عاتقها هذا الملف. حيث يتوق ابناؤها للعودة الى وطنهم بعدما لمسوا هذه العنصرية الغير مبررة عليهم، ويرنوا السوريون الى وطنهم بالرغم من الحرب عليه والحصار لها .لا توجد نفايات في شوارع مدنه وقراه و القانون هو السيد، لقد جرب النازحون أن العيش خارج الوطن اذلال ومهانة فساعدوهم ايها اللبنانيون ليعودوا عودة طبيعية بعزة وكرامة. ويطوى ملف النزوح بعدما فشلت الدول من استغلال النازحين واستخدامهم خنجرا في خاصرة دولتهم الوطنية”.