الثلاثاء 30 صفر 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الدكاش: للاتفاق على رئيس تحت سقف المواصفات التي حددتها بكركي

دعا عضو تكتل الجمهورية القوية النائب شوقي الدكاش “كل ‏المعارضين، وكل السياديين، وكل المستقلين الى الاتفاق على رئيس ‏للجمهورية اللبنانية”. مشيراً الى أن “القوات اللبنانية التي كرّستها ‏الانتخابات النيابية الاخيرة ممثلة للرأي العام المسيحي بفارق كبير عن ‏غيرها، تمد يدها اليوم وتقول تعالوا نتفق على رئيس‎”.‎

وحذّر الدكاش، بعد الاحتفال بالقداس السنوي على نية شهداء القوات ‏اللبنانية في حراجل ‏بحضور عدد من رؤساء البلديات والمخاتير ومنسق ‏كسروان في القوات ‏اللبنانية د. شربل زغيب وحشد من المحازبين وابناء ‏المنطقة، من “تهريبة يجري العمل عليها تأتي برئيس يغرقنا اكتر في ‏جهنم ويسلم البلد بالكامل الى محور الممانعة‎”.‎

وأكد ان “التحدي اليوم هو في الحياة اليومية: في الفقر الذي يدق ‏الابواب، بالكهرباء وبالمياه وبالانترنت، بأقساط المدارس والجامعات. ‏بضرب قطاعاتنا الانتاجية من الزراعة للصناعة والخدمات. بانعدام ‏فرص العمل وهجرة شبابنا‎”.‎

وقال، “هذا لا يحصل صدفة. هذا مخطط شارك فيه صغار النفوس. ‏أرضوهم بحصص ومصالح ومكاسب زغيرة، فتُرك البلد يديره عقل ‏جهنمي أوصلنا إلى ما نحن فيه‎”.‎

وأضاف، “تحالف الميليشيا والفساد أفقر البلد وهو يعمل على تغيير ‏هويته، وهنا التحدي الأكبر‎”.‎

وتابع، “كل شيء يمكن أن يعَوّض الا الانسان والوطن. واليوم يجعلوننا ‏نعيش في حلقة مفرغة: نهجر الانسان فندمر الوطن. او ندمر الوطن ‏فنهجر الانسان‎”.‎

وحيا الدكاش “حراجل . فالوفاء للشهداء ليس جديدا عليها، ولا جديدة ‏عليها البطولة والالتزام بالعهد‎”.‎

مؤكداً أن “الامانة والعهد لشهدائنا يفرضون علينا أن ندافع عن القضية ‏التي لم يبخلوا بدمائهم في سبيلها‎.‎

قضيتنا كانت، وستبقى ، قضية حرية وعيش بكرامة في دولة القانون ‏والعدالة‎.‎

لذلك لم ينتهِ نضالنا إلى اليوم‎.‎

فالسلطة الحاكمة تحاول أن تذل الناس مئة مرة في كل يوم‎.‎

السلطة التي جيّرت صلاحياتها للدويلة التي تغير طبيعة لبنان وهويته ‏بالتدرج‎”.‎

اضاف الدكاش “تشاركون اليوم في حراجل وقبل اسبوع كنتم في ‏معراب، لتقولوا أن شهداءنا لم يستشهدوا لنخسر لبنان ولا ليهجروننا ‏منه‎.‎

شهداؤنا سقطوا ليحيا لبنان. وسيبقى لبنان حيّا فينا، تماما متل الرئيس ‏الشهيد بشير الجميّل الحيّ فينا‎”.‎

وقال: “سنبقى هنا، متمسكين بكل حبة تراب انروت بدم شهدائنا. بكل ‏شجرة ارتوت من عرق آبائنا وأجدادنا، متمسكين بمدارسنا، بكنيستنا ‏وباسلوب حياتنا‎.‎

نحن ناس نحب الحياة والفرح وشهداؤنا ماتوا وهم يدافعون عن اسلوب ‏حياتنا وتمسكنا بالحياة الحلوة الكريمة من دون ذل‎”.‎

ورفض الدكاش “الحديث عن الفراغ داعيا الى اجراء الانتخابات الرئاسية ‏في موعدها‎”.‎

وقال: “نحن كقوات لبنانية نكرر دعوتنا لجميع المخلصين إلى الاتفاق ‏على رئيس تحت سقف المواصفات اللي حددتها بكركي، التي لا همّ او ‏مصلحة لديها الا لبنان ومجد لبنان‎” .‎