الأحد 13 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"الدولار الأسود" يُعاود ارتفاعه.. وهذا ما سجّله صباحًا

بعد انخفاض نسبيّ شهده سعر صرف الدولار الأميركيّ مقابل الليرة اللبنانية خلال الأيام الماضية، عاود الدولار ارتفاعه، ليبلغ اليوم الجمعة، في السوق السوداء 43900 ليرة مبيع و43700 ليرة شراء.

يأتي ذلك فيما كان الخبير الاقتصادي الدكتور باتريك مارديني، قد توقّع في حديث لصوت بيروت انترناشونال، أن يعود سعر صرف الدولار الى الارتفاع بعد خسارة المركزي لاحتياطاته من الدولار من جراء ضخ الدولار، مشيرًا إلى أنّ ضخّ الليرة بالتداول لم يتوقف. فموازنة ٢٠٢٢ التي ضاعفت الرواتب والأجور من دون تمويلها، ولذلك يلجأ المركزي إلى طباعة الليرة، معتبرًا أنّ هذه الموازنة مسؤولة عن الانهيار في العملة الوطنية الذي تزايد في الأشهر الأخيرة، والمرشح للاستمرار في السنة المقبلة.

كما تحدث مارديني عن سبب آخر أدى إلى انهيار الليرة، وهو استمرار الأزمة المصرفية وأزمة المودعين بالتحديد، الذين لا يستطيعون سحب دولاراتهم ويقومون بسحب الليرات بدل هذه الدولارات، مؤكدًا أنه طالما يستمر طباعة الليرة من أجل تمويل الأجور وتمويل سحوبات اللبنانيين من المصارف، فالأزمة سوف تستمر.

وإذ رأى مارديني ان التعويم الموجه الذي اعتمده المركزي كطريقة للخروج من الأزمة طريقة مؤذية جداً للااقتصاد ولقيمة الليرة اللبنانية، شدد على ضرورة إقرار الإصلاحات من أجل الخروج من الأزمة.