الأثنين 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الراعي يترأس الجمعة صلاة الجناز.. والمعزون اجمعوا على "ضرورة كشف الحقيقة"

يترأس البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي بعد ظهر يوم الجمعة المقبل، صلاة الجناز لراحة نفس منسق حزب “القوات اللبنانية” في جبيل باسكال سليمان في كنيسة مار جرجس – جبيل ، ينقل بعدها جثمان الراحل الى بلدته ميفوق حيث يوارى الثرى في مدافن العائلة في سيدة ايليج.

واليوم غص صالون الكنيسة بالمعزين من رسميين ونقابيين واعلاميين وقضائيين وعسكريين وروحيين ووفود شعبية حيث تقبلت العائلة التعازي الى جانبها نواب تكتل “الجمهورية القوية”، واجمع المعزون على “ضرورة كشف حقيقة هذه الجريمة وانزال اشد العقوبات بمرتكبيها”.

الجميل
واشار الرئيس امين الجميل الى ان” هذه الجريمة الاليمة عشنا مثيلتها في العائلة ولكن بالرغم من كل ذلك علينا التمسك بقيم الايمان والرجاء”، وقال: “لولا  الشهداء الابطال الذين آمنوا بلبنان الرسالة والحرية والسيادة ورووا الارض بدمائهم لما بقي هذا الوطن”. ولفت الى ان “التحقيقات في لبنان هي غب الطلب وتركب لمصالح معينة آملا ان يكون التحقيق في هذه الجريمة شفافا لمعرفة حقيقة ما حصل”.

ريفي
وجدد النائب اشرف ريفي التأكيد ان “هذه الجريمة سياسية بإمتياز ويجب احالتها الى المجلس العدلي”، مشيرا الى ان “كل ما سمعناه لا يمت الى الحقيقة بصلة”. ودعا “قوى المعارضة جميعها على اختلاف انتماءاتها الى التوحد في مواجهة المشروع الايراني الذي يهيمن على لبنان”.

معوض
وبعد تقديم واجب العزاء دعا النائب ميشال معوض الى “تحقيق جدي لا الى اخبار متناقضة وغير مقنعة كما سمعنا في الايام الماضية”.

واضاف: “نحن لا نريد ان ننجر الى الفتنة ولكن هذا لا يعني اننا سنقبل بتغييب العدالة وان تبقى سياسة الهمنة قائمة على اساس الترهيب والخطف والاغتيالات”.

ابي رميا
ولفت النائب سيمون ابي رميا الذي قدم واحب العزاء على رأس وفد من “التيار الوطني الحر” في قضاء جبيل الى انه “حان الوقت لان نتوحد جميعا في ظل التمدد السوري في قرى القضاء من اجل وضع خريطة واضحة لاستعادة الاستقرار في قرانا والعمل مع الدول المعنية لاعادة السوريين الى بلادهم في ظل ما يشكلونه من عبء كبير علينا”.

نديم الجميل
واكد النائب نديم الجميل ان “الفلتان الامني الموجود في البلد والمربعات الامنية هي السبب الاساسي الذي يؤدي الى الاجرام الحاصل وهذا مرفوض”، مشيرا الى انه “حان الوقت لتطبيق القرار 1701″، واكد ان “اغتيال باسكال سليمان لن يحد من عزيمتنا ونضالنا ومقاومتنا وسيبقى رأسنا مرفوعا لا نخاف من احد، فهذا ما علمنا اياه شهداؤنا وهذه الارض ارضنا وسنبقى فيها مهما كلف الامر”.

شدياق
وسألت الوزيرة السابقة مي شدياق: “الا يحق لنا ان نستغرب كيف ان الاجهزة الامنية لم تستطع توقيف القاتلين سريعا خصوصا وان خبر الاعتداء  وزع بعد 5 دقائق من حصوله، وسيارة الشهيد وصلت خلال ساعاعة ونصف الى سوريا دون ان يوقفها احد”، وقالت: “اذا كانت الجريمة جريمة سرقة ، لا يسرق القتيل”.

واكدت ان “هناك خطة ضغط معنوي على الفريق السيادي بأكمله وليس فقط على فريق القوات اللبنانيية ، فهذا هو الاسلوب الذي يعتمدونه لتهجير من تبقى من شبابنا ولاسكات صوتنا ولكن نقول لهم حلمكم لن يتحقق بوضع اليد على البلد ، نحن هنا وهنا باقون ومستمرون”.

سعيد
واشار النائب السابق فارس سعيد الى ان “التعزية هي لعائلة باسكال الصغيرة ولعائلته الكبيرة القوات اللبنانية ولكل لبناني ما زال مؤمنا بالدولة والجيش حتى اليوم”، وقال: “ان اللبنانيين ينتظرون تحقيقا حقيقيا شفافا مرتكز على وقائع لكي تهدأ النفوس”.

ومن المعزين اليوم ،الرئيس امين الجميل وعقيلته جويس ، الرئيس ميشال سليمان ، الوزيرة السابقة القاضية اليس شبطيني بالاضافة الى  نواب حاليين وسابقين، راعي ابرشية زحلة المارونية المطران جوزف معوض ، المدبر العام في الرهبانية اللبنانية المارونية الاب طوني فخري على رأس وفد من رؤساء الاديرة في جبيل ، المدير العام لمؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان المهندس جان جبران ، قائمقام جبيل بالانابة نتالي مرعي الخوري ، رئيس رابطة مختاري القضاء ميشال جبران ، رئيس بلدية جبيل وسام زعرور وبلاط – قرطبون ومستيتا عبدو العتيق واهمج نزيه ابي سمعان ، رئيس الرابطة المارونية الدكتور خليل كرم على رأس وفد من الرابطة ، نقيب المحررين جوزف القصيفي ، رئيس حركة التغيير ايلي محفوض ، رئيس اقليم جبيل الكتائبي حليم الحاج على رأس وفد من رؤساء الاقسام ، عقيلة رئيس حزب الكتائب اللبنانية كارين الجميل ، الامين العام الاسبق لحزب الكتلة الوطنية المحامي جان الحواط ، وفد من اهالي السنة في مدينة جبيل ، رئيس مكتب امن جبيل في الجيش اللبناني الرائد جوزف شمعون ، مدير العلاقات الخارجية في جامعة AUT مرسيل حنين ، نقيب مستوردي المشروبات الروحية ميشال ابي رميا ، رئيسة مركز الصليب الاحمر اللبناني رندا كلاب ، رئيس رابطة سيدة ايليج فادي الشاماتي ، رئيس جمعية “جاد” جوزف الحواط ، رئيس جمعية آنج الاجتماعية المحامي اسكندر جبران ،رئيس حزب البيئة العالمي ضوميط كامل ، رؤساء بلديات ومخاتير فاعليات ورفاق الشهيد.

يشار الى ان العائلة تتقبل غدا التعازي في صالون الكنيسة من الثانية بعد الظهر حتى السابعة مساء.